Web Analytics
مقدمة عن أنواع الإصابات وطرق تجنبها وعلاجها

مقدمة عن أنواع الإصابات وطرق تجنبها وعلاجها

مقدمة عن أنواع الإصابات وطرق تجنبها وعلاجها

مقدمة عن أنواع الإصابات وطرق تجنبها وعلاجها


بصرف النظر عن الخبرة الرياضية لديك أو مستوي اللياقة البدنية عندك أو حتى نوع الرياضة التى تمارسها ، يمكن للإصابات الرياضية أن تحدث لأي شخص فمجرد المشي يمكن أن يتسبب بإصابة للعضلات ولكن الخبر الجيد أن تقليل إحتمال حدوث هذه الإصابات أمر ممكن وبسيط جداً ، ولكنه يتطلب إتباع بعض الإحتياطات أثناء التمرين والتى سأتناولها في السطور القادمة.

تحذير : نظراً لما يتعرض له الموقع من سرقة يومية للمقالات ، نقوم بالبحث الدائم عن أى محتوى منقول أو منسوخ للإبلاغ عن تلك المواقع لفرض العقوبات اللازمة حسب سياسات جوجل لحقوق الطبع والنشر ، لذا وجب التنويه.

ولكن بداية عليك أن تعرف أشهر أنواع الإصابات الرياضية و آلام ما بعد الرياضة


  • التعضل ( إلتهاب العضلات ) Muscle Soreness.
  • تمدد الأربطة Sprains.
  • تمزق الأربطة أو النسيج العضلي Pulled Muscles - Muscles Strain.
  • الشد العضلي Muscle Cramp.
  • إلتواء الكاحل Sprained Ankle.
  • إصابات الكتف Shoulder Injuries.
  • إصابات الركبة Knee Injuries.
  • إصابات الأوتار Tendinitis.
  • إلتواء المعصم Sprained Wrist.
  • الرضوض Bruises.

طرق تجنب الإصابات الرياضية


هناك بعض الخطوات البسيطة والتى يمكن أن تساهم في تقليل حدوث الإصابات أثناء التمرين يمكن تلخيصها فيما يلي :-


الحالة الصحية Health Status :-
القاعدة الاولى و الرئيسية هي عدم الإستخفاف بتأثير الحالة الصحية العامة علي الإداء الرياضي ، فبالمنطق لا يمكن لإمرأة فوق سن الـ 55 عاماً أن تبدأ بإتباع برنامج رياضي إلا بعد أخذ نصيحة الطبيب أو اخصائي الرعاية الصحية الخاص بها ، وخاصة في حالة البرامج الرياضية المكثفة ويجب أن تكون الصحة العامة جيدة بما فيه الكفاية لإتباع هذه البرامج ، أيضاً ينطبق هذا الشئ نفسه علي الرجال فوق سن الـ 45 أو أى شخص لدية أي حالة طبية خاصة.

الإحماء Worming Up :-
يجب لكل جلسة تدريبية رياضية أن تبدأ بالإحماء ، فالإحماء يساعد الجسم علي الإستعداد لممارسة الرياضة حيث يزداد معدل ضربات القلب تدريجياً ويرخي العضلات و المفاصل . ومن أمثلة طرق الإحماء ركوب الدراجة، وقفز الحبل ، الهرولة في المكان لمدة 5 : 10 دقائق.

التبريد أو التهدئية Cooling Down :-
والذي يعتبر أمراً مهما بعد ممارسة التمارين الرياضية ولكنه مهملاً في وطننا العربي ، التبريد يهدف لتخفيض معدل ضربات القلب المرتفعة وإعادتها تدريجياً إلى وضعها الطبيعي ، حيث يمكن أن يتم ذلك عن طريق المشي علي آله المشي بسرعة متوسطة أو بطئية لمدة 5 : 10 دقائق بعد إنتهائك من التمرين.

التمدد أو إطالة العضلات Streching :-
يعد أمرأ بالغ الأهمية سواء كان ذلك قبل أو بعد الجلسة الرياضية إذ يساعد علي زيادة المرونة في العضلات ، والجدير بالذكر هنا أن نتائج الأبحاث متعارضة فيما إذا كانت تمارين التمدد و الإطالة تساعد أيضاً في منع الإصابات أم لا ، ولكن ينصح بأن تتم ممارستها بعد الإحماء أوالتبريد.

التدريج Staging :-
البدء بالتدرج عند بدء ممارسة التمارين أو البدء ببرنامج تمرينى جديد خاصة ، يجب علي الشخص أن يبدأ ببطء ثم يزيد وتيرة و شدة التمرين تدريجياً من حيث الكثافة و المدة وعدد المرات وهذا ما يطلق عليه زيادة الحمل التدريبي.

الضغط النفسي Stress :-
تجنب الضغط علي النفس بشكل كبير لأنه غالباً ما تترافق زيادة القدرة والقوة مع إزدياد الحماس ، فيندفع الشخص راغباً بتحدي نفسه إلى درجة أكبر مما يستطيع ولذلك يجب هنا توخي الحذر لضمان عدم التسبب بأذية في العضلات أو المفاصل أو الأربطة.

تنويع التمرين Diversification Exercises : -
يجب علي كل شخص يمارس الرياضة أن ينوع بالتمارين ، فلا يجب الإفراط بإستخدام مجموعة واحدة من العضلات لأن تكرار نفس الحركات العضلية بشكل مبالغ يمكن أن يؤدي في كثير من الأحيان إلى التسبب بإصابات متكررة.

نقاط الضعف و الإصابات السابقة Previous Injuries :-
معرفة نقاط الضغف و الإصابات السابقة يساعد ذلك علي الحذر عند تمرين المناطق الضعيفة أو المصابة في الجسم ، علي سبيل المثال إذا كان هناك إلتهاب في مفاصل الركبتين فلابد من زيادة قوتهم ولكن دون القيام بتمارين قد تكون مؤذية ، لذلك يجب التنويه في هذه الحالة أن تتم إستشارة الطبيب قبل أي تمرين رياضي.

إستمع إلى جسمك Listen to your body :-
قد تكون عبارة No Pain No Gain غير دقيقة في الواقع ولا أفضلها ، لإنه قد يكون الألم ناجماً عن الإصابة في بعض الأحيان لذا حاول دائماً ألا تدفع نفسك إلى حد الألم ، مع الإنتباه لأي إشارة لأنها قد تكون إصابة تتطلب الراحة أو العلاج.

التغذية Nutrition :-
تغذية الجسم بشكل جيد وشرب الكثير من الماء قبل و أثناء و بعد التمرين ، إذ يجب أن يتناول الشخص وجبة صغيرة كل 2 : 3 ساعات للحفاظ علي مصدر ثابت للوقود و الطاقة في الجسم وبعد التمرين ينصح بتناول الكربوهيدرات الصحية و البروتينات لتجديد مخازن الطاقة.

إتبع نصيحة المدرب Ask a Trainer  :-
فقبل البدء بتمارين قاسية كرفع الأثقال لابد من إستشارة مدرب مختص لشرح كيفية العمل بشكل صحيح و تأدية التمرين بتكنيك سليم و أن يقوم بإنشاء برنامج رياضي لك آمن و واقعي إذ أن الكثير من الإصابات تحدث نتيجة الأداء الخاطي للتمارين أو المبالغة بها.

إرتداء الملابس المناسبة Sportswear :-
وهذا أمر مهم جداً فإذا كنت عداء مثلا عليك إرتداء زوج جيد من الأحذية الرياضية التى تناسب الركض ، و إذا كنت راكب دراجة عليك إرتداء خوذة للوقاية ، و إذا كنت تمارس رياضة كمال الأجسام عليك إرتداء ملابس مريحة لتأدية التمارين.

فترات الراحة Rest Period :-
لا تنسي أهمية فترات الراحة سواء بين الجولات أو بين التمارين أو أيام الراحة في جدولك التدريبي ، إذ تعتبر أيام الراحة بنفس أهمية أيام التمرين ، فهى تعطي فرصة لتعافي الجسم من الجلسات الرياضية و تقلل من إحتمال حدوث الإصابات لاحقا ويجب أن تكون الراحة مرة او مرتين إسبوعياً.

علاج الإصابات الرياضة


مهما كنت حذرا يبقي هنالك إحتمال بسيط لحدوث الإصابات فإذا حدث و أصبت - لاقدر الله - أثناء التمرين عليك إتباع طريقة رايس RICE لتقليل خطورة وسوء إصابتك والتى ترمز لما يلي :
  • ( R ) للراحة Rest :  قم بإراحة موضع مكان الإصابة.
  • ( I ) للتبريد بالثلج Iceing : وذلك لتقليل التورم و النزيف و الإلتهاب.
  • ( C ) للضغط Compression : وذلك بوضع ضمادة ضاغطة لتقليل التورم.
  • ( E ) لرفع مكان الإصابة Elevating : وذلك للحد من التورم أيضاً.
أيضاً الأدوية غير السترويدية المضادة للإلتهابات Nonsteroidal Anti-Inflammatory Medications مثل : الإيبوبروفين Ibuprofen الذي يمكن أن يساعد في تخفيف الألم و الإلتهاب ، ولكن بشرط التحقق من الطبيب قبل إستخدام هذه الأدوية لتجنب التعارض مع أدوية أخرى.

الخلاصة


تتعافي معظم الإصابات الرياضية من تلقاء نفسها خلال 4 أسابيع و أحياناً أقل ، ولكن لابد من إلتماس الرعاية الطبية إن لم تبدأ الإصابة بالتحسن خلال إسبوع  أو إذا إزدادت سوءاً لاقدر الله ، كما تمنع ممارسة النشاط الذي تسبب بإلإصابة لحين التعافي بشكل كامل ، أيضاً يجب تجنب أي نشاط يسبب الضغط علي المنطقة المصابة ، والخبر الجيد هو أنه يمكن للشخص أن يمارس النشاطات الرياضية طالما أنها لا تسبب ضغطاً علي مكان الإصابة ، فمن شأن النشاط أن يساهم في الشفاء بسرعة أكبر ، كما يجب على الشخص أن يبدأ بالتمارين من جديد ولكن ببطئ وذلك بعد تمام التعافي من الإصابة وعدم الشعور بالألم لأكثر من إسبوع ، كما أنبه و اشدد هنا علي الحذر أثناء العودة إلى التمارين مرة آخرى حيث يحتاج الجسم إلى وقت لإعادة بناء العضلات وقوة التحمل مرة آخرى  ، الأمر الذي قد يستغرق 3 أسابيع بعد العودة لممارسة التمارين الرياضية بإنتظام والعودة لمستوي اللياقة البدنية السابقة لأن البداية الشديدة والقوية ستؤدي إلى إصابتك مرة آخرى.


هل تبحث عن مدرب خاص يصمم لك برامجك التدريبية و الغذائية و يكون معك خطوة بخطوة حتي تصل إلي هدفك !؟
المصادر و الدراسات و المراجع المعتمد عليها خلال كتابتى للمقال :-
لا تنسي الإشتراك بمجموعة قنوات يلا فيتنس على اليوتيوب وتفعيل زر الجرس ليصلك كل ماهو جديد ومميز.
مجموعة قنوات يلا فيتنس - 7 قنوات

تحذير : نظراً لما يتعرض له الموقع من سرقة يومية للمقالات ، نقوم بالبحث الدائم عن أى محتوى منقول أو منسوخ للإبلاغ عن تلك المواقع لفرض العقوبات اللازمة حسب سياسات جوجل لحقوق الطبع والنشر ، لذا وجب التنويه.

  1. موضوعات ذات صلة
  2. اخر التحديثات
  3. التعليقات

    ليس هناك تعليقات، اضف تعليقًا

مؤسس الموقع

كورس التدريب و المتابعة الأونلاين

حاسبة النظام الغذائى

وصفات فيديو

كتاب أسرار التضخيم و التنشيف

نموذج الاتصال

© بموجب القانون جميع الحقوق محفوظة لموقع أكاديمية يلا فيتنس
112916108291650025611082916291612916500256256129161864