أسرار الطاقة الكامنة في الغذاء Food Energy

أسرار الطاقة الكامنة في الغذاء Food Energy

تهتم المجتمعات المتقدمة بصحة ومظهر الإنسان بدرجة كبيرة ولذلك فإن الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن ، يواجهون صعوبات كبيرة في كل مكان ، في المدرسة ، في العمل ، في الأماكن العامة ، المواصلات ، كما إن زيادة نسبة الدهون بالجسم عن المعدل الطبيعي تزيد من خطورة تطور الأمراض المزمنة مثل مرض السكر و أمراض القلب و السرطان ، كما إن هناك العديد من المبادرات لتخطيط النظم الغذائية في العديد من الدول مثل الهرم الغذائي و الذي يضمن حصولك علي إحتياجك من العناصر الغذائية اللازمة .

أسرار الطاقة الكامنة في الغذاء Food Energy
أسرار الطاقة الكامنة في الغذاء Food Energy

عملية إنقاص الوزن ليست بالعملية السهلة و غالباً معظم الأشخاص الذين يدخلون في نظام غذائي خاص لإنقاص الوزن لا يفقدون أوزانهم علي الإطلاق ، فالعديد من زائدي الوزن يسألونى سؤال يتكرر كثيراً وهو " أنا أتبع رجيم غذائي ولكنى لا أخسر الوزن . فما السبب !؟ " ، كما إن معظم الذين يفقدون بعض الوزن تعود أوزانهم مرة آخرى بل تزيد عما كانت عليه قبل ، هذه العملية تجعل عديد من الأشخصاص يقبلون علي البرامج العديدة الخاصة بنقص الوزن التى يعدها مراكز إنقاص الوزن و التى إنتشرت بسرعة بفضل الإعلان عنها في وسائل الإعلام المختلفة مثل المجلات و الصحف و التفلزيون ،كما هناك العديد و الأسباب قد تجهلها تسبب زيادة الوزن .

في البداية ماهي الطاقة !؟


الطاقة هي القدرة علي بذل العمل ، وهذا العمل يمكن أن يوجد في عدة صور حيث يمكن أن يتحول من صورة إلي صورة آخرى مثال ذلك الطاقة الناتجة عن سقوط المياه و جريانها يمكن تحويلها إلى طاقة كهربائية وهذه الطاقة يمكن تحويلها إلى طاقة ضوئية في شكل إنارة عن طريق المصابيح الكهربائية .
أما في حالة جسم الإنسان ، فإن الطاقة يتحصل عليها من الطاقة الكامنة فى العناصر الغذائية التى يحتويها الطعام و بمجرد تناول هذه العناصر الغذائية فإن العمليات الحيوية في الجسم (Cellular Resoiration ) تعمل علي تحويل الطاقة المخزنة في المواد الكربوهيدراتية و المواد الدهنية و البروتينية و الكحولات إلي مركبات طاقة عالية تسمى ATP وبالتالى الطاقة الموجودة فى هذه المركبات يمكن أن تستخدم للحفاظ علي حالة الجسم الداخلية وبناء جزيئات جديدة أو في إعطاء الجسم الحيوية و القوة المطلوبة .

الكيلوجول و الكيلوكالورى :-


ومن المصطلحات الهامة التى يجب أن تعرفها و التى تخص الطاقة والغذاء .. الكيلوجول و الكيلوكالوري .
يستخدم هذا المقياس في الولايات المتحدة وكندا وهو عبارة عن كمية الحرارة الازمة لرفع درجة حرارة واحد كيلو جرام من الماء درجة حرارة واحدة مئوية . وعملياً الكيلو كالوري هو مقياس لكمية الطاقة في الغذاء التى تمد الجسم فنحن لا نتناول (Kcal ) ولكن نتناول الطعام الذي يمد الجسم بالطاقة و التى تقاس بالـ (Kcal ) أو السعرات الحرارية للغذاء و الطاقة الناتجة عنه هي عملية أساسية للحفاظ على الحياة مثال ذلك البنزين ، فالــ (Kcal ) ضروري لتحريك جسم الإنسان ويجب أن نعلم أن كمية الطاقة المستهلكة المتناولة وكمية الطاقة المستخدمة فى نشاط الجسم هما مكونات ميزان الطاقة في الجسم .
كمية الشغل أو العمل الازم لتحريك جسم ما يزن 1 كيلوجرام مسافة متر واحدة تحت قوة الجاذبية الأرضية ، وفي أوروبا تستخدم هذه الوحدات لقياس الطاقة في الغذاء و جسم الإنسان .

إذا الطاقة اللازمة لكل العمليات الحيوية تقاس في صورة سعرات حرارية يطلق عليها ( kilocalories ) و تختصر إلى ( K.calories ) أو ( kcals ) أو في صورة ( Kilojoules ) وتخصر إلي ( k.joules ) ، وعادة يفضل إستخدام Calorie أى سعرات حرارية علي الرغم من أن ذلك خطأ فنى حيث أن الـ ( Calorie = 1/1000 ) من الـ ( Kilocal ) ، وبالطبع عندما تكتب علي البطاقة الغذائية كاملة Calories فإنها تعني Kilocalories .

أسرار الطاقة الكامنة في الغذاء Food Energy
تحويلات الطاقة

وعلى هذا الأساس :-


- عند تساوي كمية الطاقة التى يتناولها الشخص مع كمية الطاقة المستخدمة فأن جسم الإنسان يصبح في حالة إتزان .
- أما في حالة تناول الشخص كميات طعام ( طاقة ) أكبر من حاجة الجسم فإن الزيادة من هذه الطاقة تختزن في الجسم لحين إستهلاكها ومعظمها يكون علي شكل دهون وفي هذه الحالة فإن وزن الجسم يزيد .
- أما إذا تناول الجسم كمية طعام ( طاقة ) أقل فأن كمية الطاقة المخزنة فى الجسم تستهلك لتعويد الطاقة المطلوبة للحفاظ على حالة الجسم وبالتالى فإن وزن الجسم سوف ينخفض .

كمية الطاقة في الغذاء :-


كمية الطاقة التى يحتويها الغذاء تقاس بدقة في المعمل حيث يستخدم جهاز خاص لهذا الغرض يعرف بإسم Bomb Calorimeter وفي هذا الجهاز يتم حرق الغذاء في غرفة خاصة تكون محاطة بغلاف من الماء كما هو موضع في الصورة .

أسرار الطاقة الكامنة في الغذاء Food Energy
رسم توضيحي للـ Bomb Calorimeter

ويمجرد أن يتم إحتراق الغذاء داخل الغرفة وينطلق منه الحرارة حيث تعمل هذه الحرارة علي رفع درجة حرارة الماء المحيط به ، زيادة درجة حرارة الماء تستخدم في حساب كمية الطاقة في هذا الغذاء علي أساس ( 1kcal ) وهو كمية الحرارة اللازمة لرفع درجة حرارة 1 كيلوجرام من الماء درجة واحدة مئوية .

وهذه الطريقة تستخدم لقياس وتقدير كمية الطاقة الكلية التى يحتويها الغذاء وحيث جسم الإنسان لا يستطيع هضم الغذاء كليتاً كما لا يستطيع إمتصاصه بالكامل ، فأن عملية التقدير بهذا الجهاز تعطي قراءات أعلى قليلاُ للطاقة التى يتحصل عليها الجسم من الطعام الذى يتناوله ، مثال فإن هذا الجهاز يمكن أن يحرق الألياف الغذائية على الرغم من أن الجسم لا يستطيع هضمها أو إمتصاصها و بالتالى الطاقة الناتجة عنها لا يمكن للجسم أن يستخدمها .

وفي النهاية بعد القيام ببعض المعادلات وطرح الطاقة التى لا يستطيع الجسم إمتصاصها وجد العلماء أن كلاً من الكربوهيدرات و البروتينات تمد الجسم بطاقة تصل إلي 4 سعرات حرارية لكل جرام منها ، و تمد الدهون الجسم بطاقة تصل إلي 9 سعرات حرارية لكل جرام منها ، أما الفيتامينات و الأملاح المعدنية و الماء وهي العناصر الغذائية الأساسية لا تمد الجسم بأي طاقة .

إرسال تعليق

يمكنك مشاركة الموضوع على الواتساب من هاتفك المحمول فقط

اكتب كلمة البحث واضغط إنتر