أتبع رجيم غذائي ولكنى لا أخسر الوزن . فما السبب !؟

أتبع رجيم غذائي ولكنى لا أخسر الوزن . فما السبب !؟

إن فكرة خسارة الوزن تشغل بال الكثير من الناس فيبدأ بالبحث عن الأنظمة الغذائية المختلفة ليحقون عجز في طاقة الغذاء المتناول يسمح لهم بخفض الوزن كما يختارون الماكروز والميكروز بعناية شديدة ، ولكن وعلي الرغم من إتباعهم للحميات الغذائية فقد لا يحققوا الهدف الذين يرغبون فيه ألا وهو خسارة بضع الكيلوجرامات ، فما هو السبب في ذلك !!.

أتبع رجيم غذائي ولكنى لا أخسر الوزن . فما السبب !؟
أتبع رجيم غذائي ولكنى لا أخسر الوزن . فما السبب !؟

السبب :-


إن السبب في عدم خسارة الوزن يرجع إلي خلايا دماغية موجودة في الدماغ تعمل علي منع حرق السعرات الحرارية عند نقص الغذاء المتناول ، وبحسب الأبحاث فإن الدماغ يعمل كميزان حراري يربط و يوازن بين كمية السعرات الحرارية المتناولة و السعرات الحرارية المصروفة ، وعندما تقل كمية الطعام المتناول ، يقوم الجسم بحرق كمية أقل من السعرات الحرارية ، مما يجعل خسارة الوزن أمراً أكثر صعوبة ، فضلاً عن اللغز الذي كان يحيط بآلية ضبط كمية السعرات الحرارية المصروفة نسبة إلى الطعام من قبل الدماغ.

دراسة :-


ولكن الباحثون لم يتوقفوا عند ذلك الحد وإستمروا في البحث ،  فبدأوا العمل على تتبع الآلية التي يتبعها الجسم للتكيف مع قلة السعرات الحرارية الواردة و منع خسارة الوزن من خلال تجربة علي الفئران ( وذلك لأن الفئران تتشارك العديد من الخصائص البيولوجية والفيزيولوجية مع البشر ) ، وذلك عبر إختبار منطقة تحت المهاد Hypothalamus في الدماغ التي تلعب دوراً رئيسياً في تنظيم الشهية ، وتبين أن نشاط الخلايا المسؤولة عن الشهية في هذه المنطقة يدفعنا إلى تناول الطعام وعندما تتثبط أو تتوقف فإنها تؤدي إلى فقدان الشهية ، وقد تمكن الباحثون من التلاعب بهذه الخلايا العصبية لتفعيلها أو تثبيط نشاطها وفق رغبتهم ، مع قياس معدل حرق الطاقة وقياس درجة الحرارة عند تناول الأطعمة المختلفة.

النتيجة :-


و كانت النتيجة . . . توصلوا لنتيجة غريبة وهي أن هذه الخلايا تعمل على توفير الطاقة عند غياب الطعام ( مماثلاً بانخفاض كميته أثناء إتباع أنظمة الرجيم ) وتقلل من عدد السعرات الحرارية التى يتم حرقها من قبل الجسم ، وبالتالي تحد من فقدان الوزن ! وبمجرد أن يصبح الغذاء متاحاً ويبدأ الشخص بتناول الطعام ، ينقطع عمل الخلايا العصبية ويعود صرف الطاقة إلى مستوياته الطبيعية.

الخلاصة :-


تفسر هذه الدراسة السبب وراء إتباع نظام غذائي لخسارة الوزن مع عدم الحصول على نتيجة هو أن خلايا الهايبوثالاموس تقوم بتوفير الطاقة عند غياب الطعام ، لذلك تبقى اللأنظمة الغذائية الصحية والمتوازنة وممارسة التمارين الرياضية بإنتظام مع تقليل مدخولك من السعرات الحرارية بنسبة بسيطة أفضل حل لخسارة الوزن للأشخاص الذين يعانون من الوزن الزائد .


المصادر و الدراسات و المراجع المستخدمة في المقال


مصـدر     مصـدر      مصـدر

إرسال تعليق

يمكنك مشاركة الموضوع على الواتساب من هاتفك المحمول فقط

اكتب كلمة البحث واضغط إنتر