التسمم العنقودي Staphylococcal Poisoning

التسمم العنقودي Staphylococcal Poisoning

هناك العديد من المخاطر التى قد تهدد حياتك نتيجة تناول طعام ملثوث بشكل أو بأخر ، أهمها منطقة الخطر والتى يجب أن تحفظ غذائك بعيداً عنها ، كما أن هناك العديد من أشكال التسمم الغذائي أشهرها التسمم العنقودي و التسمم البوتيوليني والتسمم الهدبي ، ففي هذه المقالة سوف أتحدث معكم عن التسمم العنقودي فهو أشهرهم ، فالميكروب المسبب لحدوث التسمم العنقودي Staphylococcal Poisoning هي البكتريا العنقودية Staphylococcus Aureus ، ويعتبر جسم الإنسان هو المصدر الأساسي لها الميكروب الذي يحدث التسمم الغذائي حيث إن الإنسان السليم صحياً يحمل هذه البكتريا في منطقة الفم والحلق و الأنف ، كما أن الجروح الملتهبه في الإنسان تعتبر غنيه علي وجه الخصوص بهذا الميكروب ، كذلك فإن البثرات و الدمامل و الحلق الملتهب والعيون و الآذان و الجيوب الأنفية و غيرها من التقيحات المحتوية علي صديد تعتبر من مصادر هذه الميكروب .

التسمم العنقودي Staphylococcal Poisoning
التسمم العنقودي Staphylococcal Poisoning

مسببات التسمم العنقودي :-


تنتقل هذه البكرتيا إلي الغذاء كنتيجة لإهمال متدوالى هذا الغذاء في إتباع القواعد السليمه للصحة الشخصية ، ومن أمثله حالات الإهمال ما يلي :-
- السعال و العطس فوق الغذاء أو بالقرب منه . 
- السعال والعطس في الأيدي وعدم غسلها مباشرة بعد ذلك .
- السعال و العطس في المنديل و عدم غسل الأيدي مباشرة بعد ذلك .
- إخراج بعض إفرازات الأنف باليد أثناء تداول و إعداد و تقديم الغذاء .
- هرش الوجه .
- إخراج إفرازات من البثرات .
- وجود تقيحات محتوية علي صديد في أيدي متداولى الأغذئية ، حتى لو كانت هذه التقيحات مغطاه بمضمادات . 

أعراض التسمم العنقودي :-


أعراض هذا التسمم هي : الغثيان ، القئ ، المغص ، الإسهال ، الإعياء بصغة عامه .. تحدث هذه الأعراض بصورة حادة لمدة ساعات فقط ، وفترة الحضانه التى تمر بعد التناول الغذاء يحتوي علي توكسين التسمم العنقودي ما بين 1 : 7 ساعات ، وعادة تكون 3 : 6 ساعات .

صفات وخصائص البكتريا المسببة للتسمم العنقودي :-


تتميز البكتريا العنقودية المسببه لهذا النوع من التسمم بالصفات و الخصائص التاليه :-
- بكتريا كروية كبيرة الحجم تتجمع في عناقيد تشبه عنقود العنب ، ولذلك يطلق عليها إصطلاح البكتريا العنقودية ، وهي موجبه لصبغة جرام .
-تنمو البكتريا جيداُ في وجود الهواء ، كمال أنها قد تنمو فى عدم وجود الهواء .
- تنمو البكتريا في الأغذئية التى تحتوى علي نسبه من ملح الطعام ( كلوريد الصوديوم ) تصل إلى 10% تقريباً وغالباً فإن أى غذاء ( ماعدا الأغذية الحمضية ) يعتبر بيئة مناسبة لنمو هذه البكتريا .
- تنمو هذه البكتريا بين درجة حرارة 6.7 ْ م : 44.4 ْ م .
- تسبب هذه البكتريا إصابة الإنسان بالدمامل و الحبوب و البثور التى بها صديد .

تفادي الإصابة بالتسمم العنقودي :-


لا يتلف التوكسين الناتج بواسطة البكتريا العنقودية فوراً بالحرارة ، نظراً لتميزه بإنه توكسين ثابت جداً للحرارة ، ويلزم له حوالى ساعتين من الغليان لتثبيط نشاطه ، ومعظم طرق طهي الغذاء تؤدي إلى قتل هضه البكتريا غير إنه كان قد تم لهذه البكتريا إفراز التوكسين قبل إجراء عملية الطهى و الطبخ ، فأن التوكسين يبقي فعلاً حتى بعد قتل الميكروب ، لذلك فإن بعض الأغذية مثل اللبن المجفف تسبب حدوث التسمم العنقودي ، ذلك بالرغم من عدم إمكانية عزل ميكروبات حية من البكتريا العنقودية منها ، ومن المعروف أن البكتريا العنقودية يتم قتلها علي درجة حرارة عملية تجفيف اللبن . تتركز طرق تفادى حدوث حالات التسمم العنقودي فى الآتى :-
- حفظ الأغذية غير المعدة للإستهلاك المباشر على درجة حرارة 4.4 ْ م أو أقل .
- بما أن الأنسان هو المصدر الأساسي للإصابة بالتسمم العنقودي فأنه يجب منع الأشخاص المصابين بالبثور و الدمامل و الحبوب و القطوع المتقيحة في أيديهم من تداول وتحضير و تقديم الأغذية ، كذلك يجب ضرورة غسيل و تطهير أيدي القائمين علي تصنيع وتداول وتقديم الأغذية بصورة مستمرة قبل ممارستهم أعمالهم .
- قد تكون الماشية مصدراً للتلوث بهذا الميكروب وخاصة الحيوانات المصابة بمرض إلتهاب الضرع ، لذلك يجب إستبعاد اللبن المأخوذ من الماشية المصابة بمرض إلتهاب الضرع من ضمن الألبان المعدة للإستهلاك الآدمى .

الخلاصة :-


يعتبر جسم الإنسان هو المصدر الأساسي لها الميكروب الذي يحدث التسمم الغذائي حيث إن الإنسان السليم صحياً يحمل هذه البكتريا في منطقة الفم والحلق و الأنف ، كما أن الجروح الملتهبه في الإنسان تعتبر غنيه علي وجه الخصوص بهذا الميكروب ، لذلك يجب منع الأشخاص المصابين بالبثور و الدمامل و الحبوب و القطوع المتقيحة في أيديهم من تداول وتحضير و تقديم الأغذية ، كذلك يجب ضرورة غسيل و تطهير أيدي القائمين علي تصنيع وتداول وتقديم الأغذية بصورة مستمرة قبل ممارستهم أعمالهم.

المصادر و الدراسات و المراجع المستخدمة في المقال


مصـدر     مصـدر      مصـدر

مصـدر


التسمم العنقودي Staphylococcal Poisoning
.
التسمم العنقودي Staphylococcal Poisoning

إرسال تعليق

يمكنك مشاركة الموضوع على الواتساب من هاتفك المحمول فقط

اكتب كلمة البحث واضغط إنتر