مكملات الأستازانتين ودورها في تحسين الأداء الرياضي

مكملات الأستازانتين ودورها في تحسين الأداء الرياضي

الأستازانتين Astaxanthin هو عبارة عن كاروتين يوجد في أسماك السلمون ، ويمكن أيضاً الحصول عليه طبيعياً من خلال طحالب تدعى هيماتوكوكوس بلوفياليس Haematococcus Pluvialis ، أيضاً يمكن الحصول عليه صناعياً من خلال المركب DSM AstaSanabranded Astaxanthin .

مكملات الأستازانتين ودورها في تحسين الأداء الرياضي
مكملات الأستازانتين ودورها في تحسين الأداء الرياضي 

تبين الكثير من الدراسات أن للأستازانتين تأثيرات مضادة للأكسدة الناتجة عن الجذور الحرة والتي يزداد إنتاجها في العضلات أثناء التدريبات و ممارسة الرياضة ، أيضاً ينتشر إستعمال الأستازانتين بين الرياضين في الغرب حيث يعتبر من من أهم المكملات الغذائية ، والذي له دور فعال في تعزز القدرة على التحمل وتبطئ الشعور بالتعب عن طريق تعزيز الدفاعات المضادة للأكسدة في الميتوكوندريا.

وقد أظهرت دراسة قام بها مجموعة من الباحثين البرازيليين من جامعتي كروزيرو دو سول Cruzeiro do Sul و ساو باولو Sao Paulo لدراسة تأثيرات مكملات الأستازانتين على المدى الطويل على الأداء الرياضي على فئران التجارب ، تم إعطاء مكملات الأستازانتين لهذه الحيوانات لمدة 45 يوم بجرعة قدرها 1 ملجم/كجم من وزن الجسم في اليوم ، وتم ملاحظة تأخر وقت الإجهاد المعتاد في اختبار السباحة بنسبة تصل إلى 29 : 30% بالمقارنة بالأرقام المعتادة.

مكملات الأستازانتين ودورها في تحسين الأداء الرياضي


آلية عمل الأستازانتين Astaxanthin :-


تم تفسير آلية عمل الأستازانتين علي تحريض الدفاعات المضادة للأكسدة في الميتوكوندريا مما يسبب استجابات الجلوتاثيون بيروكسيداز Glutathione Peroxidase المضاد للأكسدة في العصارة الخلوية في منطقة العضلات النعلية ( العضلة النعلية عضلة سميكة مسطحة تقع تحت الساق، وتنشأ من أسفل عظمتي الساق وتمتد إلى الكعب ) ، مما ينتج عنه إرتفاع في محتوى الجلوتاثيون أثناء التمرين والذي يسبب الحد من الضغط التأكسدي ويؤخر الإرهاق والشعور بالتعب.

ومن المتعارف عليه إرتباط التمارين الرياضية بزيادة إنتاج الجذور الحرة في العضلات والبلازما بالإضافة إلى شوارد الحديد والجلوتاثيون ، وعند إعطاء الأستازانتين الطبيعي لمدة 45 يوم لوحظ إرتفاع مستوى تحريض الاستجابات المضادة للأكسدة في الميتوكوندريا وازداد محتوى الجلوتاثيون أثناء التمرين وبالتالى قل الجهد التأكسدي وتأخر الإرهاق.

أيضاً خلال التجارب لاحظ العلماء أن الأستازانتين قام بتقليل نسبة الحديد الزائدة الناتجة عن الجهد و التمارين الرياضية والمرتبط بالتأثيرات المؤكسدة في بلازما الحيوانات ،أيضاً لاحظ العلماء بعض التأثيرات على ميتوكوندريا عضلات الساق مع تحريض كبير للإنزيمات المضادة للأكسدة في الميتوكوندريا ، وأتت هذه الدراسة لتثبت نتائج بعض الدراسات السابقة التي وضحت أن مغذيات الميتوكوندريا يمكن أن تقلل من الجهد التأكسدي الذي يحدث بوساطة أنواع الأوكسجين التفاعلية وأنواع النيتروجين التفاعلية ROS/RNS ، أيضاً ينتشر إستخدام الأستازانتين من قبل عدائين المسافات الطويلة بسبب فوائده الصحية للقلب والمفاصل ، كما يمكن استخدام مكملات الأستازانتين لتحسين الأداء في التمارين الهوائية.

مكملات الأستازانتين ودورها في تحسين الأداء الرياضي


فوائد الأستازانتين Astaxanthin :-


هناك العديد من الفوائد الصحية التى سجلتها الدراسات و الأبحاث التى تمت على الأستازنتين ، وسأخبرك بالفوائد التى وقعت بين يدي دراسات تثبت صحتها والتى ستجدها في المصادر في نهاية المقال كما هو معتاد .

صحة العين :- 


الأستازانتين يصل إلى تركيزات عالية فى العين ، حيث تقوم بدورها كمضادات الأكسدة ، وهذا قد يقي في وقت لاحق من مشكلات العين المرتبطة بالشيخوخة ( التكنس أو الضمور البقعي المرتبط بالعمر (Age - related Macular Degeneration - AMD)).

صحة القلب :-


هناك دراسات أجريت علي الفئران أظهرت فاعلية الاستازانتين في خفض ضغط الدم ، هذا بالأضافة إلى فاعليته لمقاومة تصلب الشرايين .

الكولسترول :-


هناك العديد من الدراسات التى أثبتت فاعلية وتأثير الأستازانتين على الكوليسترول ، والتى تتمحور في زيادة مستوى الكولسترول الجيد HDL ، و خفض مستويات الكولسترول LDL .

الالتهاب :- 


الأستازانتين له فاعلية كمضاد للالتهابات من خلال تثبيط الإنزيمات المسببة لذلك .

البشرة :- 


سجلت الدراسات بعض الملاحظات على متناولى الأستازانتين من تحسين في تجاعيد الجلد وزيادة المرونة والرطوبة ، بالإضافة إلى حماية الجلد من الأضرار الناجمة عن التعرض للأشعة فوق البنفسجية.

خصوبة الذكور :- 


هناك دراسة سجلت أن للأستازانتين دور فعال في تحسن خصوبة الذكور.

ممارسة الرياضة :- 


الأستازانتين له دور فعال في تعزز القدرة على التحمل وتبطئ الشعور بالتعب عن طريق تعزيز الدفاعات المضادة للأكسدة في الميتوكوندريا.

داء السكري :- 


هناك دراسة تحدثت عن فاعلية الأستازانتين في مكافحة مرض الكلى السكري.

مرض الشلل الرعاش :-


هناك دراسة بحثت في فاعلية الأستازانتين في تبطئ تطور بعض المشكلات العصبية مثل مرض باكنسون Parkinson's Disease.

السرطان :-


هناك دراسة تحدثت حول فاعليته في منع نمو خلايا سرطان القولون البشري.

ويجب التنويه علي أنه لا توجد حالياً توصيات تدعم إستخدام الأستازانتين كبديل عن العلاج التقليدي لأي من الأمراض التي ذكرتها في السطور الماضية ، و بالطبع يجب إستشارة الطبيب قبل إجراء أي تغييرات على نظام العلاج الخاص بك.

مكملات الأستازانتين ودورها في تحسين الأداء الرياضي


كيفية تناول مكملات الأستازانتين Astaxanthin  :-


الجرعة اليومية الموصى بها ( 6 : 8 ملجم ) يومياً ، وولكن تم تسجيل لاعبين تناولوا جرعات أعلى بكثير ( 20 : 50 ملجم ) مع عدم وجود آثار ضارة واضحة ، لذلك قد تجد مكملات جرعاتها أعلى من 8 ملجم ، و الجدير بالذكر أن الأستازانتين يرتبط ارتباطاً وثيقاً مع فيتامين A وهو فيتامين قابل للذوبان في الدهون ، لذلك ينصح بأخذ الأستازانتين مع وجبة طعام من أجل تحقيق الامتصاص الأمثل والاستفادة منها.

الآثار الجانبية للأستازانتين Astaxanthin  :-


يعتبر الأستازانتين عموماً آمن للاستهلاك ضمن الجرعات الموصى بها . أيضاً وجدت دراسات أن التناول اليومى للأستازانتين لأسابيع لم يكن مرتبطاً بأي آثار ضارة أو خطيرة ، و من الآثار الجانبية المحتملة لجرعات عالية من الأستازانتين هو تلون أحمر من البراز والإفرازات الجسدية الأخرى و هذا التأثيرغير مؤذي إطلاقاً ، أيضاً يفضل تجنب استخدام الأستازانتين من قبل النساء خلال فترات الحمل.


مكملات الأستازانتين ودورها في تحسين الأداء الرياضي


المصادر و الدراسات و المراجع المستخدمة في المقال


مصـدر      مصـدر      مصـدر

مصـدر      مصـدر      مصـدر

مصـدر    مصـدر     مصـدر

مصـدر    مصـدر     مصـدر

مصـدر     مصـدر      مصـدر

مصـدر     مصـدر      مصـدر

مصـدر      مصـدر

إرسال تعليق

يمكنك مشاركة الموضوع على الواتساب من هاتفك المحمول فقط

اكتب كلمة البحث واضغط إنتر