Web Analytics
على المدى البعيد ، كيف تؤثر وجباتك على وزنك !؟

على المدى البعيد ، كيف تؤثر وجباتك على وزنك !؟

على المدى البعيد ، كيف تؤثر وجباتك على وزنك  !؟

على المدى البعيد ، كيف تؤثر وجباتك على وزنك  !؟


عليك أن تعلم إن إجراء بعضاً من التغيير على الأطعمة التي نتناولها و الغنية بالبروتين و الكربوهيدرات قد يكون له توابع و أثر كبير على زيادة الوزن على المدى الطويل ، وذلك حسب ما ورد فى دراسة أجراها باحثون في كلية فريدمان للعلوم والسياسات التغذوية في جامعة تافتس Friedman School of Nutrition Science & Policy at Tufts University ، وتم نشر نتائج هذه الدراسة في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية The American Journal of Clinical Nutrition.

بعد أن تم متابعة أكثر من ( 120 ) ألف رجل و أمرأة لمدة ( 16 ) عاماً و ذلك خلال 3 دراسات طويلة الأمد من قبل متخصصين في مجال الصحة في الولايات المتحدة ، وجد العلماء أن الأطعمة التي تزيد من محتوى السكر في الدم أو ما يسمى الحمل الجلاسيمي GLglycemic Load - GL ( الحمل الجلاسيمي Glycemic Load هو مصطلح يستخدم للتعبير عن تأثير استهلاك النشويات على ارتفاع نسبة السكر في الدم حيث يأخذ باعتباره كمية النشويات في الطعام وكذلك سرعة تفككها ورفعها لمستوى سكر الدم ) كان مرتبط بزيادة في الوزن والتي تتضمن تناول النشويات و الحبوب و السكريات ، حيث ربطت دراسات سابقة بين الوجبات التي ترفع نسبة الحمل الجلاسيمي (GL) وبين الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني ، و لكنها لم تقوم بدراسة تأثيرها على زيادة الوزن على المدى الطويل ، ولكن قد تم البدء بدراسة هذا التأثير من قبل الباحثين.

قالت الدكتورة جيسيكا سميث Jessica Smith الكاتبة الرئيسية للدراسة أن هناك أدلة علمية تؤكد أن الوجبات الغذائية التى تحتوى على نسبة أقل من الأغذية الغنية بالكربوهيدرات قليلة الجودة مثل الخبز الأبيض و البطاطا و الحلويات و على نسبة أعلى من الأغذية الغنية بالبروتينات ، قد يكون لها تأثير كبير على فقدان الوزن ، و الجدير بالذكر أن سميث Smith و زملائها قد درسوا في بداية الأمر العلاقة بين تغيير نسبة البروتين و بين زيادة الوزن خلال أربع سنوات من المتابعة ، وكانت النتائج التى دونتها سيمث تتمحور في :-

  • تناول المزيد من الدجاج منزوع الجلد و الأطعمة البحرية و اللبن و المكسرات إرتبط بشدة مع فقدان الوزن ، فكلما تناول الناس المزيد من هذه الأطعمة كان الوزن الذي يكتسبونه أقل.
  • تناول المزيد من منتجات الألبان الأخرى مثل الحليب كامل الدسم و الأجبان كاملة الدسم والحليب قليل الدسم لم يكن لها تأثير كبير على فقدان أو اكتساب الوزن.
  • زيادة تناول اللحوم الحمراء واللحوم المعالجة إرتبطت بشدة مع زيادة الوزن.

وقالت الدكتورة سميث Smith أن محتوى الدهون في منتجات الألبان لا يبدو أن له تأثيراً واضحاً على زيادة الوزن ، وفي الواقع إن الناس عندما يستهلكون المزيد من منتجات الألبان منخفضة الدهون لتجنب زيادة الوزن وتقليل عدد السعرات الحرارية الداخلة فإنهم يزيدون من إستهلاكهم للكربوهيدرات التي قد تزيد من فرص زيادة الوزن ، هذا الأمر يشير إلى أن الناس تعوض إنخفاض السعرات الحرارية في الألبان منخفضة الدسم على مدار السنين عن طريق زيادة كمية الكربوهيدرات المتناولة !! ، أيضاً لاحظت الباحثين وجود علاقة بين تغيير نسب الأغذية الغنية بالبروتين و الأغذية الرافعة للحمل الجلاسيمي (GL) ، وسوف أعطيك مثال لكي يوضح لك الأمر.

إن تناول اللحوم الحمراء و فى نفس الوقت تناول المزيد من الكربوهيدرات منخفضة الجودة مثل الخبز الأبيض والتي ترفع من الحمل الجلاسيمي (GL) تزيد من فرص زيادة الوزن ، ولكن إنقاص الحمل الجلاسيمي (GL) عن طريق تناول اللحوم الحمراء مع الخضروات قد يقلل من فرص زيادة الوزن ، وأيضا بالنسبة للمكسرات و الأسماك و بقية الأطعمة المرتبطة بفقدان الوزن ( السابق ذكرها فى المتابعة ) فإن خفض الحمل الجلاسيمي (GL) يعزز من تأثيرهم على إنقاص الوزن، في حين أن زيادة الحمل الجلاسيمي (GL) يقلل من فعاليتهم في فقدان الوزن ، وما يمكن ذكره أيضاً أن بعض الإغذية مثل الجبن و البيض والتي لم تكن مرتبطة بتغير الوزن ، عندما تمت زيادة حصص هذه الأطعمة في الوجبات مع زيادة الحمل الجلاسيمي (GL) أدى هذا إلى زيادة الوزن ، ومن ناحية أخرى عندما تمت زيادة حصص هذه الأغذية مع خفض كبير للحمل الجلاسيمي (GL) أدى هذا إلى فقدان المزيد من الوزن.

الخلاصة :-


علق البروفيسور داريوش موزافاريان Dariush Mozaffarian عميد كلية فريدمان و أحد كبار المشاركين في هذه الدراسة أن هذه الدراسة تطرح بحثاً جديداً يقول أن عدد السعرات الحرارية ليس الإستراتيجية الأكثر فعالية "على المدى الطويل" للوقاية من السمنة و التحكم بالوزن ، فبعض الأطعمة تساعد على منع زيادة الوزن وبعضها يزيد الأمر سوء ، والمثير للاهتمام أن الجمع بين أنواع الأطعمة يبدو أن له تأثيراً كبيراً فى تغير النتائج ، كما أن النتائج التي توصل العلماء إليها تشير إلى أنه ليس علينا أن نركز على الأغذية الغنية بالبروتين وحدها من أجل منع زيادة الوزن ، ولكن يجب التركيز على تجنب الحبوب المصنعة والسكريات من أجل زيادة التأثير الجيد للأطعمة الغنية بالبروتين ، وتقليل زيادة الوزن المرتبطة بتناول اللحوم اللحمراء و خلق فوائد جديدة لبقية الأطعمة مثل البيض والجبن.

من السهل أن تخسر الوزن الآن من خلال خلق عجز حراري بين إحتياجك و حصيلتك الحرارية بدون التركيز على جودة الطعام سوف تخسر الوزن وهناك أمثلة عملية كثيرة على هذا ، فالحد من السعرات الحرارية يكفي ، ولكن ماذا عن المستقبل ! ماذا عن المدى البعيد ! هل ترغب فى إنقاص وزنك الآن وتعانى فى المستقبل من زيادة ف الوزن وتعرض نفسك للعديد من الأمراض ناتجة عن قلة جودة الأطعمة التى كنت تتناولها فى الماضي ، لذلك فى هذه المقالة أوجه أبصارك إلى أهمية جودة غذائك ، فمن المهم عند القيام بنظام غذائي به عجز حراري مراعاة جودة الطعام ومصادر سعراتك الحرارية حتى يكون من السهل عليك الحفاظ على وزن صحي علي المدة القريب و البعيد.
   
هل تبحث عن مدرب خاص يصمم لك برامجك التدريبية و الغذائية و يكون معك خطوة بخطوة حتي تصل إلي هدفك !؟
المصادر و الدراسات و المراجع المعتمد عليها خلال كتابتى للمقال :-
  1. موضوعات ذات صلة
  2. اخر التحديثات
  3. التعليقات

    ليس هناك تعليقات، اضف تعليقًا

مؤسس الموقع

كورس التدريب و المتابعة الأونلاين

حاسبة النظام الغذائى

وصفات فيديو

كتاب أسرار التضخيم و التنشيف

تطبيق يلا فيتنس

Get it on Google Play

نموذج الاتصال

© بموجب القانون جميع الحقوق محفوظة لموقع أكاديمية يلا فيتنس - كابتن / مينا أكرم
112916108291650025611082916291612916500256256129161864