Web Analytics
الإحتراق النفسي داخل الرياضي
الإحتراق النفسي داخل الرياضي

ظهرت في الآونة الآخيرة الكثير من المصطلحات و المفاهيم التى تشير أو تدل على ظورها نفسية و أجتماعية مختلفة تحتاج فى أغلبها إلى بعض التفسير و التوضيح لكي نتمكن أن نحقق الفائدة العلمية المرجوة من دراسة هذه الظاهرة أو غيرها ،  وقد حظيت ظاهرة الإحتراق النفسي بإهتمام العديد من الباحثين فى المجال الرياضي بصفة عامة نظراً لآثارها السلبية علي الفرد في مجال الإنجاز و العمل.
ترتبط هذه الظاهرة بمفهوم أمراض الحضارة التى تصيب الكثيرين منا من خلال الأزمات النفسية العديدة التى تنجم بالدرجة الأولى عن الضغوط النفسية التى يواجهها إنسان اليوم ، ومنها ضغوط العمل والتى تردي إلى حالة من الإنهاك البدني والعقلي و الإنفعالى و الدافعى نتية للزيادة المستمرة فى الأعباء و المتطلبات الواقعة على كاهل الفرد وعدم مقدرته علي تحملها ولاسيما عندما لا تتطابق الطموحات مع الواقع الفعلي الذي يستطيع تحقيقه بالفعل.
إن السبب الرئيسي فى الإحتراق النفسي كما ذكرت هو الرغبة الشديدة و الملحة عند الفرد لتحقيق أهداف مثالية وغير واقعية وهذه الأهداف قد يفرضها المجتمع على الفرد ، وعندما يفضل الفرد في تحقيق هذه الأهداف فإنه وقبل كل شئ يقع تحت وطأة الضغط النفسي ومن ثم ينتقل بشكل تراكمي إلى الإحتراق النفسي الذي يظهر على شكل إحساس بالعجز و القصور عن تأدية العمل.
وفى المجال الرياضي يمكن أن يتحول الإخفاق في بطولة و عدم تحقيق الأهداف إلى حالة من الإحتراق النفسي التى تقود الرياضي إلى الإبتعاد الكلي أو الجزئي عن ممارسة التمرين مع شعور حاد بالإستنزاف الإنفعالى للمشاعر و الأحاسيس مما يقود إلى إنخفاض فى الإنجاز الرياضي و بالتالى فإننا بهذه الحالة إذا لم نتمكن من إنقاذ الرياضي من هذه الحالة النفسية السئية فذلك يعني أن هناك إمكانية حقيقة لفقدانه في مجال المنافسية الرياضية.

ويمكن تحديد أهم أسباب الإحتراق النفسي عند الرياضي بما يلي :-

  • إن الرياضي ويأخذ وقتاً طويلاً للإستعداد للبطولة و التدريب ويفشل في المنافسة لتحقيق أهدافه .
  • تكثيف التدريب فوق طاقة الرياضي .
  • تعرض الرياضي لضغوط كثيرة من كل الذين حوله .
  • عدم تلقي المساعدة من أحد في حل مشكلاته النفسية .
  • قوة شخصية الرياضي ومدى قدرته علي مقاومة الضغوط النفسية التى تواجهه .

ولابد بهذا الصدد من الإشارة إلى بعض أساليب الوقاية من هذه الظاهرة رياضياً ومنها تحديد أهم الظروف الأساسية المسببة للإحتراق وكذلك المسئولية الواقعة على المدرب و التفكير بشكل هادئ لحل المشكلات النفسية التى يعاني منها المتدرب ، و وضع الخطط اللازمة لمعالجة الضغوط التى يتعرض إليها الرياضي بما يتناسب مع طموحاته الشخصية.
إن الضغط النفسي و الإحتراق النفسي من المشكلات الخطيرة التى تواجه لاعبين كمال الأجسام في هذه الأيام وآثارها لا تقتصر فقط الآداء أو الإنجاز و إنما على الصحة أيضاً ، ومن المهم أن يكون المدرب الرياضي ذا علم للناحية النفسية للرياضيين ، وتكون هناك دروس بالإضافة إلى التمارين لمواجهة الضغوط والتكيف معها ، وتوجيه أنظر وفكر و مشاعر الاعب إلى الأمور الإيجابية في حياته و إلى نقاط القوة بداخله وإنه يستطيع فعل أي شئء يريد بالتدريب و الإصرار و العزيمة و الإستمرار ، للأسف الكثير من المدربين خاصة في الدول العربية لا يهتمون بالناحية النفسية للرياضي فضلاً عن أنهم لا يضعون أساساً ضمن برامجهم التدريبية برنامجاً للإعداد النفسي وهذه مشكلتنا الحقيقية وعلى العكس من ذلك نجد أن التجربة الغربية غنية في هذا الإتجاه حيث يرافق الهيئة التدريبية دائماً أخصائي نفسي رياضي في فترة التدريب و المنافسات لمتابعة مشكلات الرياضيين النفسية و إتخاذ ما يلزم لمعالجتها لأن حلها هو تقدير يمثل 90% من الإنجاز.

هل تبحث عن مدرب خاص يصمم لك برامجك التدريبية و الغذائية و يكون معك خطوة بخطوة حتي تصل إلي هدفك !؟
  1. موضوعات ذات صلة
  2. اخر التحديثات
  3. التعليقات

    ليس هناك تعليقات، اضف تعليقًا

مؤسس الموقع

كورس التدريب و المتابعة الأونلاين

حاسبة النظام الغذائى

وصفات فيديو

كتاب أسرار التضخيم و التنشيف

تطبيق يلا فيتنس

Get it on Google Play

نموذج الاتصال

© بموجب القانون جميع الحقوق محفوظة لموقع أكاديمية يلا فيتنس - كابتن / مينا أكرم
112916108291650025611082916291612916500256256129161864