Web Analytics
الأطعمة ذات السعرات الحرارية السلبية

الأطعمة ذات السعرات الحرارية السلبية

الأطعمة ذات السعرات الحرارية السلبية

الأطعمة ذات السعرات الحرارية السلبية 

رأيت مؤخراً العديد من الحميات والأنظمة الغذائية التى تتحدث عن الأطعمة ذات السعرات الحرارية السالبة أو سلبية السعرات الحرارية Negative Calorie Foods ولكن ما هي هذه الأطعمة وماذا يعني هذا مصطلح وهل حقاً يمكن لتناول هذه الأطعمة أن يحرق سعرات حرارية بدل إضافتها كما يتم الترويج لها علي مواقع الإنترنت ومنصات التواصل الإجتماعي ، هذا ما سأتناوله معكم في هذا المقال.
تحذير : نظراً لما يتعرض له الموقع من سرقة يومية للمقالات ، نقوم بالبحث الدائم عن أى محتوى منقول أو منسوخ للإبلاغ عن تلك المواقع لفرض العقوبات اللازمة حسب سياسات جوجل لحقوق الطبع والنشر ، لذا وجب التنويه.
ذكرت في مقال سابق إن الجسم يصرف سعرات حرارية لحرق الطعام المتناول بومياً وبحسب ما يروج عن الأطعمة ذات السعرات الحرارية السالبة ، فأن هذه الأطعمة الطبيعية تستهلك عند هضمها طاقة أكبر من الطاقة التى تحتويها مما يسبب حرق السعرات الحرارية من الجسم بدلأ من إضافتها فتساعد في عملية إنقاص الوزن ، وحسب هذا الكلام الذي يروج له فأن إتباع حميات و أنظمة تعتمد بشكل رئيسي علي تناول الأطعمة ذات السعرات الحرارية السالبة يحقق عجزاً في الميزان الحراري للجسم ، الأمر الذي يساعد بدوره علي خساره الوزن.

ومن أنواع الأطعمة ذات السعرات الحرارية السالبة :-

  • الكرفس = 16 سعرة حرارية لكل 100 جرام.
  • التوت الأزرق = 57 سعرة حرارية لكل نصف كوب.
  • الجريب فروت = 42 سعرة حرارية لكل 100 جرام.
  • الجزر = 41 سعرة حرارية لكل 100 جرام.
  • الطماطم = 18 سعرة حرارية لكل 100 جرام.
  • الخيار = 16 سعرة حرارية لكل 100 جرام.
  • البطيخ = 30 سعرة حرارية لكل 100 جرام.
  • التفاح = 52 سعرة حرارية لكل 100 جرام.
  • الكوسة = 17 سعرة حرارية لكل 100 جرام.
  • القرنبيط = 34 سعرة حرارية لكل 100 جرام.
  • الخس = 15 سعرة حرارية لكل 100 جرام.

نظرة علمية علي الموضوع :-

في الحقيقة يؤسفني أن أخربك أنه لا توجد أدلة علمية تدعم هذا الكلام أو تظهر صحة إتباع الأنظمة الغذائية المعتمدة علي تناول الخضروات ذات السعرات الحرارية السلبية فقط ، دعنى أخبرك نبذة عن عملية التمثيل الغذائي سبق وذكرتها في مقال سابق حتى تفهم الأمر بشكل أوضح.
يحرق الجسم في وقت الراحة كمية معينة من السعرات الحرارية بهدف تزويد الجسم بالطاقة اللازمة لإنجاز عملياته الحيوية الضرورية لإستمرار الحياة وهو ما يسمي بمعدل الإيض الإساسي Basal Metabolic Rate - BMR ، والذي يختلف من شخص لآخر بإختلاف الطول و الوزن و العمر والعديد من العوامل الآخرى ، إنطلاقا من هذا الرقم يمكن حساب الطاقة المصورفة لتغطية النشاط الرياضي أيضاً ، وذلك بضرب قيمة الـ BMR بمعامل نشاط يتراوح بين 1.2 ( للأفراد قليل النشاط ) و 1.9 ( للأشخاص مرتفعي النشاط ) ، فنحصل علي قيمة تقريبية لإجمالى السعرات الحرارية التى يحرقها الجسم في يوم واحد ، أما العامل الثالث الذي يجب أخذه بالحسبان هو التأثير الحراري للغذاء ، أي كمية الطاقة المستخدمة لمضغ الطعام وهضمه وتخزينة وهو ما يعتمد عليه مؤيدي فكرة الأطعمة ذات السعرات الحرارية السالبة ، ويترواح التأثير الحراري للغذاء بين 5 : 15 % من قيمة ال BMR والناشط البدني معاً ، ولكن في واقع الأمر هذه الطاقة لن تشكل فارقاً كبيراً قادراً علي إحداث عجز في المزان الحراري علي عكس رفع مستوا النشاط الجسدي من خلال التمارين أو من خلال الإلتزام بنظام غذائي مناسب يضمن وجود عجز بين السعرات الحرارية المتناولة والسعرات الحرارية المستهلكة . والسبب الأخر لرفض هذه الفرضية ، هو أن الأطعمة التى تتصدر قائمة الأطعمة ذات السعرات الحرارية السالبة غالباً تكون الكرفس و الخس والتوت الأزرق و التفاح ، في الحقيقة معظم هذه الطعمة مرتفعة المحتوي من الماء وأحياناً الألياف ومنخفضة السعرات الحرارية إلأ أنها تفتكر إلي المغذيات الضرورية للجسم كالبروتيناتو الدهون و الكربوهيدرات علي إختلاف أنواعها مما يجعل الإكتفاء بها غير صحي علي الأطلاق وأشبه بالإنتحار.

الخلاصة :-

مما سبق فإنه قد تبين لك إن مصطلح الأطعمة ذات السعرات الحرارية السالبة لا يتعدى كونه عبارة رنانة لجذب إنتباه أولئك الذين يرغبون في إنقاس وزنهم بسهولة ، ولكن علي أرض الواقع لا وجود لطعام سحري أو نوع واحد من الأطعمة التى ستساعدك علي إنقاص الوزن علي الفور وبدلاً من محاولة تناول هذه الأطعمة ركز علي تغيير نمط حياتك و إسلوب التغذية الخاص بك و الأعتماد علي حميات متوازنه توفر جميع المغذيات التى يحتاجها جسمك . الأطعمة ذات السعرات الحرارية السالبة جيدة ومفيدة وتشاعر علي الشعور بالشبع دون فائض غير مرغوب من السعرات الحرارية لكن الخطاً يكمن بتناولها وحدها ، لذلك عليك بوضعها داخل نظام غذائي صحي بحيث نحصل علي فوائدها دون أن نحرم أجسادنا من المغذيات الآخرى.

هل تبحث عن مدرب خاص يصمم لك برامجك التدريبية و الغذائية و يكون معك خطوة بخطوة حتي تصل إلي هدفك !؟
المصادر و الدراسات و المراجع المعتمد عليها خلال كتابتى للمقال :-
شاهد فيديوهات قد تهمك من قنواتنا على اليوتيوب ، أيضاً لا تنسي الإشتراك بمجموعة يلا فيتنس و تفعيل زر الجرس ليصلك كل ماهو جديد ومميز.
مجموعة قنوات يلا فيتنس - 7 قنوات




تحذير : نظراً لما يتعرض له الموقع من سرقة يومية للمقالات ، نقوم بالبحث الدائم عن أى محتوى منقول أو منسوخ للإبلاغ عن تلك المواقع لفرض العقوبات اللازمة حسب سياسات جوجل لحقوق الطبع والنشر ، لذا وجب التنويه.

  1. موضوعات ذات صلة
  2. اخر التحديثات
  3. التعليقات

    ليس هناك تعليقات، اضف تعليقًا

مؤسس الموقع

كورس التدريب و المتابعة الأونلاين

حاسبة النظام الغذائى

وصفات فيديو

كتاب أسرار التضخيم و التنشيف

نموذج الاتصال

© بموجب القانون جميع الحقوق محفوظة لموقع أكاديمية يلا فيتنس
112916108291650025611082916291612916500256256129161864