Web Analytics
الأنافار : ماهو | الفوائد | الأضرار | الجرعة | طريقة الإستخدام

الأنافار : ماهو | الفوائد | الأضرار | الجرعة | طريقة الإستخدام

الأنافار : ماهو | الفوائد | الأضرار | الجرعة | طريقة الإستخدام

الأنافار : ماهو | الفوائد | الأضرار | الجرعة | طريقة الإستخدام

الأوكساندرولون Oxandrolone (أو الأنافار Anavar) هو الستيرويد الابتنائي الشهير بين الرياضيين المحترفين ولاعبى كمال الأجسام . بعد إطلاقه في السوق مباشرة ، أصبح أحد أكثر المنشطات رواجاً . تهدف مراجعة الأنافار هذه إلى تغطية كل ما تحتاج لمعرفته حول الستيرويد . سيساعدك هذا على تحديد ما إذا كان مناسباً لك أم لا.

إخلاء المسئولية : لا يشجع موقع "أكاديمية يلا فيتنس" بأي شكل من الأشكال على استخدام هذه المادة ، يجب ألا تأخذ محتويات هذا المقال كنصيحة طبية . مقالات المراجعة هذه للأغراض التعليمية فقط.

تحذير : نظراً لما يتعرض له الموقع من سرقة يومية للمقالات ، نقوم بالبحث الدائم عن أى محتوى منقول أو منسوخ للإبلاغ عن تلك المواقع لفرض العقوبات اللازمة حسب سياسات جوجل لحقوق الطبع والنشر ، لذا وجب التنويه.

محتويات المقال

  • ماهو الأنافار !؟
  • تاريخ الأنافار.
  • ما هي استخدامات الأنافار !؟
  • كيف يعمل الأنافار !؟
  • هل الأنافار قانوني !؟
  • فوائد الأنافار.
  • الآثار الجانبية للأنافار.
  • جرعة الأنافار.
  • سايكل الأنافار.
  • الخلاصة.

ماهو الأنافار !؟

الأنافار Anavar أو الأوكساندرولون Oxandrolone  هو ستيرويد منشط يعطى عن طريق الفم مستمد من ثنائى هايدرونستوستيرون ، مصمم بشكل جيد لتعزيز القوة و تحقيق مكاسب عالية فى أنسجة العضلات دون آثار جانبية كبيرة . ما يميز الأنافار عن البقية هو قدرته الفريدة على استبدال ذرات الكربون بالأكسجين . هذا لأنه يحتوي على مؤشر منشط ذكورة صغير ، وكذلك خصائصه الابتنائية المحسنة . وبالتالي ، يمكن أن يفي الستيرويد بوعده بنتائج مذهلة في صالة الألعاب الرياضية . تم إنشاؤه بواسطة مختبرات سير Sear Laboratories ، وهي تعد بتقديم نتائج رائعة في صالة الألعاب الرياضية

تاريخ الأنافار

ظهر الأوكساندرولون لأول مرة فى عام 1962 وتم تطويره إلى دواء بعد عدة سنوات من قبل شركة الأدوية العملاقة سيرل التى باعته فى الولايات المتحدة و هولندا تحت الإسم التجاري انافار Anavar ، أيضاً تبيع شركة سيرل ترخيص الأوكساندرولون تحت أسماء تجارية مختلفة مثل :-

  • لونافار Lonavar (الأرجنتين ، أستراليا).
  • ليبيدكس Lipidex (البرازيل).
  • انتيتريول Antitriol (أسبانيا).
  • اناتروفيل Anatrophill (فرنسا).

تم إستخدام الأنافار بأمان من قبل النساء و الأطفال من الناحية العلاجية مثل تعزيزالنمو العضلى بعد الجراحة ، أو دعم كثافة العظام عند مرضى هشاشة العظام ، بحلول الثمانينيات من القرن الماضى كانت إدارة الغذاء والدواء (FDA) قد زادت التطبيقات العلاجية المعتمدة على الأنافار لتشمل تعزيز زيادة الوزن بعد الجراحة أو العدوى المزمنة أو فقدان الوزن بدون سبب فسيولوجى مرضى محدد ، وفى يوم 1 يوليو 1989 أوقفت شركة سريل طواعية بيع الأنافار.

مع عدم وجود علامة الأنافار التجارية فى السوق ، إختفت الأوكساندرولون تماماً من الصيدليات الأمريكية بعد فترة وجيزة ، و بدأت منتجات الأوكساندرولون فى الأسواق الدولية فى الإختفاء أيضاً ، بدا الأمر كما لو أن الأنافار فى طريقه للخروج من السوق التجارية إلى الأبد ، ولكن عاد المنتج إلى أرفف الصيدليات فى 1995 و هذه المرة تحت إسم الأوكساندرين بواسطة شركة (BTG) ، و إستمر حسب الإستخدامات المعتمدة من إدارة الغذاء والدواء (FDA) مع بعض الإستخدامات الجديدة مثل علاج الإيدز AIDS و إلتهاب الكبد الكحولى Alcoholic Hepatitis و متلازمة تيرنر Turner Syndrome لدى الفتيات و تأخير النمو و البلوغ لدى الأولاد.

فى وقتنا الحالي مازال هذا العقار يحمل إعتماد إدارة الغذاء والدواء (FDA) فى حالات تعزيز زيادة الوزن عند فقدان الوزن بعد الجراحة أو الإلتهابات المزمنة أو الصدمات الشديدة ، أو يستخدم مع بعض المرضى الذين يفشلون فى زيادة الوزن بدون أسباب طبيعية فيزيولوجية مرضية ، كما يستخدم لتعويض هدم البروتين المرتبط بالإستخدام المطول للكورتيكوستيرويد Corticosteroid ، أو لتخفيف آلام العظام التى تصاحب ضعف العظام فى كثير من الأحيان.

ما هي استخدامات الأنافار !؟

غالباً ما يستخدم لاعبو كمال الأجسام والرياضيون الأنافار أثناء مرحلة التنشيف . إذا كنت تتطلع إلى زيادة الكتلة ، فلن يكون لها تأثير يذكر على المكاسب التي حققتها . ولكن ، إذا كنت بحاجة إلى حرق الدهون غير المرغوب فيها والحفاظ على العضلات الصافية والقوية ، فإن الأنافار سيعمل بشكل رائع . ببساطة ، أفضل استخدام للأنافار هو عندما تريد زيادة القوة وحرق الدهون وزيادة حجم الخلايا . كما أنه يعمل بشكل جيد عند استخدامه كمدر للبول.

كيف يعمل الأنافار !؟

يعزز الأنافار احتباس النيتروجين واستقلاب السكر . يلعب النيتروجين دوراً أساسياً خلال دورة التنشيف . يسمح لك بممارسة التمارين الرياضية بجد ولفترات أطول . يوفر لك التمثيل الغذائي السليم للسعرات الحرارية إمداداً مستمراً بالطاقة . هذا سوف يدعمك طوال جلسة التمرين ، مما يساعدك على التأكد من أنك على مستوى المهمة . يسهل الستيرويد أيضاً عملية تحلل الدهون أو تكسير الدهون ، ولا سيما الدهون المترسبة تحت الجلد . بهذه الطريقة ، يمكنك تحقيق مكاسب معتدلة مع الحفاظ على العضلات الصافية . كما أنه يسمح لك بتحمل أفضل والتعافي بشكل أسرع من جلسات التمرين . من خلال زيادة مستويات البروتين في عضلاتك ، فإنه يساعد في وظائف الجهاز التنفسي . كما أنه يسهل عملية التئام الجروح.

هل الأنافار قانوني !؟

ليس هناك شك في أنه يمكنك توقع الكثير من الفوائد من استخدام الأنافار . لسوء الحظ ، على الرغم من فوائدها العديدة ، فإن الأوكساندرولون أو الأنافار غير قانوني للشراء في الولايات المتحدة والعديد من البلدان الأخرى أيضاً . هذا لأن الستيرويد معروف بوجود الكثير من الآثار الجانبية الشديدة والضارة . بينما لا يمكنك شراء الستيرويد بدون وصفة طبية ، فقد تجده متاحاً في السوق السوداء . المشكلة هي أنه ليس هناك ما يضمن أنك ستحصل على الشيء الحقيقي عند الشراء من السوق السوداء . وحتى إذا حصلت على المنشطات الأصلية ، فالأمر متروك لك لتقرير ما إذا كانت فوائد استخدام المنشطات تستحق مخاطر الآثار الجانبية.

فوائد الأنافار

لنواجه الأمر . يحظى الأنافار بشعبية كبيرة بين لاعبي كمال الأجسام والرياضيين الآخرين . هذا بسبب الفوائد المعروفة للستيرويد الفموي ، والتي لا يمكن الاستهزاء بها . بعد كل شيء ، من الذي لا يريد أن يكون لديه عضلات صافية ومتناسقة ، إلى جانب قوة مذهلة !؟ . تتضمن بعض الفوائد المذهلة لاستخدام الأنافار ما يلي :

1. زيادة تخليق البروتين

تتضمن عملية تخليق البروتين إصلاح واستبدال جزيئات البروتين التالفة بأخرى أقوى جديدة . نظراً لأن الأنافار يحسن تخليق البروتين في جسمك ، يمكنك تحقيق نمو عضلي أفضل.

2. القوة

أثناء إستخدامك للأنافار ، ستشهد مكاسب هائلة في القوة . هذا بسبب قدرة جسمك المحسنة على الاحتفاظ بالنيتروجين . كما ذكرنا ، مع وجود المزيد من النيتروجين في عضلاتك ، يمكنك تحمل جلسات تمرين أكثر صرامة على فترات أطول . كلما تمرنت أكثر ، أصبحت أقوى.

3. زيادة احتباس النيتروجين

النيتروجين حيوي لنمو العضلات . وهو موجود في البروتين داخل جسمك . تنمو عضلاتك عندما يكون مدخول النيتروجين أكثر من النيتروجين المطروح . يمكنك تحقيق حالة الابتنائية المثالية عندما يكون هناك توازن إيجابي للنيتروجين . الأنافار يحسن قدرة الجسم على الاحتفاظ بالنيتروجين . هذا يؤدي إلى نمو العضلات والتعافي بشكل أسرع.

5. لا يتأرمط إلى الإستروجين

مثل الوينسترول Winstrol والترينبولون Trenbolone ، الأنافار لا يتأرمط إلى هرمون الاستروجين . هذا يعني أنه لن يتحول إلى هرمون الاستروجين . لماذا هذا مهم !؟ . يعيق هرمون الاستروجين - وهو هرمون أنثوي - نمو عضلاتك . بدون هرمون الاستروجين ، فإن الآثار الجانبية غير المرغوب فيها مثل التثدي ، واحتباس الماء لن يكونوا مصدر قلق عند استخدام الأنافار.

6. يساعد على التخلص من الدهون

على الرغم من أن الأنافار لن يهاجم خلاياك الدهنية ، إلا أنه مفيد في فقدان الدهون . يحافظ على معدل التمثيل الغذائي لديك مرتفعاً مع الحفاظ على كتلة العضلات الخالية من الدهون . هذا صحيح - على وجه الخصوص - عند اتباع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية . إنه يعمل بهذه الطريقة . أنت تعلم أن العضلات تحرق الطاقة ، يساعد الأنافار في الحفاظ على كتلة العضلات . زيادة كتلة العضلات تعني حرق المزيد من السعرات الحرارية . قد تتساءل كيف يمكن للاعبي كمال الأجسام تحقيق اللياقة البدنية الصلبة والتفاصيل الممزقة دون فقدان أي من مكاسبهم . هذه هي الطريقة التي يمكنهم القيام بها.

الآثار الجانبية للأنافار

كما ذكرنا ، قد يؤدي استخدام الأنافار إلى بعض الآثار الجانبية غير المرغوب فيها . تشمل الآثار الجانبية الأكثر شيوعاً ما يلي :

1. فقدان الرغبة الجنسية

داخل صالة الألعاب الرياضية ، يمكنك أن تشعر بتحسن كبير بعد تناول الأنافار مباشرة . لكن الشيء نفسه ليس صحيحاً عند الحديث عن أدائك في السرير . يمكن أن يسبب الستيرويد انخفاضاً كبيراً في الدافع الجنسي . قد لا يكون هذا مصدر قلق كبير لك إذا كنت تفضل أن يقوم شريكك بكل العمل في السرير . يمنع الستيرويد إنتاج الجسم الطبيعي لهرمون التستوستيرون بحوالي (65 %) . هذا يؤدي إلى انخفاض في الرغبة الجنسية لديك . قد تسبب الستيرويدات الابتنائية الأخرى انخفاضاً أكبر . لكن الانخفاض بنسبة (65 %) لا يزال كبيراً ومصدر قلق للكثيرين.

2. تأثيرات سمية على الكبد

هذا هو تأثير ضار شديد لأخذ الأنافار - على وجه الخصوص - عندما يؤخذ عن طريق الفم . حسناً ، يرفض بعض المستخدمين هذا التأثير الجانبي المحتمل . إنهم يعتقدون أن الكبد عضو قوى يمكنه إصلاح نفسه بين الدورات . إذا كنت تشرب الكحول أثناء دورة الأنافار ، فإنك تضع ضغطاً غير ضروري على كبدك الثمين . إن تناول الأنافار ، أو أي ستيرويد آخر لهذه المسألة سيكون مخاطرة كبيرة بالنسبة لك إذا كنت تعاني من حالة في الكبد . إذا كنت بحاجة إلى تناول Anavar على الرغم من المخاطر ، يجب أن  تتناول مكمل شوك الحليب Milk Thistle . قد يساعد هذا في تقليل المخاطر . ولكن ، ليس هناك ما يضمن أن استخدام الستيرويد لفترات طويلة لن يؤثر سلباً على الكبد بمرور الوقت.

3. أضرار أخرى

تشمل الآثار الجانبية المحتملة الأخرى القيء والصداع والغثيان وتغيرات لون الجلد وانخفاض أو ارتفاع الرغبة الجنسية وتساقط الشعر وحب الشباب والجلد الدهني.

جرعة الأنافار

يجب أن تأخذ الأنافار بالجرعة الموصى بها . بهذه الطريقة ، ستؤدي إلى نتائج رائعة مع تقليل مخاطر الآثار الجانبية . ستكون الجرعة المسئولة من هذا الستيرويد في حدود (80 : 100) مجم يومياً للتضخم . بالنسبة للتنشيف ، سيكون ما بين (40 : 60) مجم كل يوم.

سايكل الأنافار

من المهم النظر في طول دورة الأنافار التي تنوي استخدام الستيرويد بها . هذا لأنه كلما طالت مدة تناولك للستيرويدات الابتنائية ، زادت تعريض نفسك لمخاطر الآثار الجانبية . مدة الدورة المثالية هي حوالي (6 : 8) أسابيع ، مع أخذ استراحة لنفس الفترة الزمنية بين الدورات . يمكنك تجنب التغيرات المزاجية والآثار الجانبية الجنسية التي يسببها كبت هرمون التستوستيرون . ولكن ، تحتاج إلى استكمال الستيرويد بالكمية المناسبة من هرمون التستوستيرون خلال دورتك.

الخلاصة

ليس هناك ما يضمن أن الأنافار يمكنه مساعدتك في تحقيق أهداف كمال الأجسام بسرعة . وليس سراً أيضاً أن استخدام الأنافار ، أو أي ستيرويد آخر في هذا الشأن ، له آثار جانبية مخيفة . هل أنت على استعداد للمخاطرة بصحتك للحصول على نوع الجسم الذي تريده !؟ لماذا تعرض نفسك لخطر كبير من أجل الحصول على جسد قد تخسره عندما تتدهور حالتك الصحية ! . فكر فى الأمر جيداً.

تحذير : يتم تقديم مقالات مشروحة عن الستيرويد من باب التثقيف ونشر العلم والمعرفة فقط ، إنتبه و إحذر من إستخدمها لما لها من آثار جانبية و مخاطر صحية مثل التثدى ، العقم ، إنكماش الخصيتين ، تضخم البروستاتا ، ضعف المناعة ، إرتفاع أنزيمات الكبد ، الفشل الكلوى ، زيادة لزوجة الدم ، تغير معدلات الكوليستيرول ، تضخم عضلة القلب .. وغيرها من المشكلات الصحية و النفسية.

هل تبحث عن مدرب خاص يصمم لك برامجك التدريبية و الغذائية و يكون معك خطوة بخطوة حتي تصل إلي هدفك !؟
المصادر و الدراسات و المراجع المعتمد عليها خلال كتابتى للمقال :-

لا تنسي الإشتراك بمجموعة قنوات يلا فيتنس على اليوتيوب وتفعيل زر الجرس ليصلك كل ماهو جديد ومميز.

  1. موضوعات ذات صلة
  2. اخر التحديثات
  3. التعليقات

    ليس هناك تعليقات، اضف تعليقًا

مؤسس الموقع

كورس التدريب و المتابعة الأونلاين

حاسبة النظام الغذائى

وصفات فيديو

كتاب أسرار التضخيم و التنشيف

نموذج الاتصال

© بموجب القانون جميع الحقوق محفوظة لموقع أكاديمية يلا فيتنس
112916108291650025611082916291612916500256256129161864