إعادة النظر فى خطورة منتجات الصويا على خصوبة الرجل

إعادة النظر فى خطورة منتجات الصويا على خصوبة الرجل

" النظام الغذائي النباتي يمكن أن يجعل خصوبة الرجل أقل " ، هذا العنوان المثير للجدل كان رأس تقرير بصحيفة The Daily Mail حيث تناول التقرير بحثاً مثيراً حول إرتباط تناول جبن التوفو بعدد الحيوانات المنوية وهو نوع من أنواع الجبن النباتي المصنوع من حليب الصويا.

إعادة النظر فى خطورة منتجات الصويا على خصوبة الرجل

الجدير بالذكر إنه تم نشر الدراسة أيضاً في صحيفة The Guardian و التي قالت بين سطورها أن عدد الحيوانات المنوية إنخفض بمتوسط قدره 41 مليون حيوان منوي في كل ميلليتر من السائل المنوي عند الرجال الذين يتناولون التوفو اكثر من حصتين يومياً ، وأشرات صحيفة The Guardian أيضاً إلى ان فول الصويا لا يسبب العقم عند الرجال الاصحاء لكنه قد يؤثر فى حالة معاناة الرجل فى وقت سابق من إنخفاض عدد الحيوانات المنوية.


ولكن ... كيف بدأت هذه القصة ؟


بدأت القصة برغبة بعض الباحثين بدراسة العلاقة بين إنخفاض الخصوبة من ناحية عدد الحيوانات المنوية و ما يتناوله الرجال من منتجات فول الصويا ، تحديداً دراسة تناول الإيزوفلافونات Isoflavones وتأثيرها على الرجل ، والإيزوفلافونات هى مركبات مماثلة لهرمون الإستروجين الأنثوي موجودة فى فول الصويا.

بدا البحث بإشراف الدكتور جورجي شافارو Jorge Chavarro مع زملائه حيث فحصوا الإرتباط بين أغذية الصويا وكل من حجم السائل المنوي وعدد الحيوانات المنوية وحركتها وتركيزها وتركيبها ، أيضاً درسوا الإرتباط بين أنواع محددة من الإيزفلافونات Isoflavones مع المؤشرات ذاتها ، آخذين فى عين الإعتبار بعض العوامل الخارجية الاخرى ، منها مؤشر كتلة الجسم والعمر و وقت الامتناع عن ممارسة الجنس و التدخين و تناول الكحول و الكافيين ، كما تم تسجيل معلومات عن التاريخ الطبي للمشاركين و إسلوب حياتهم و أوزانهم و أطوالهم ، ثم قاموا بملئ إستبيان مختصر لتحديد معدل استهلاك المشاركين بالدراسة من 15 نوعاً من المواد الغذائية المحتوية على فول الصويا مثل حليب الصويا ومكسرات فول الصويا وجبن التوفو وبرجر الصويا والشوربة وغيرها من منتجات الصويا.


وكانت النتائج . . . 


كان إجمالي عدد المشاركين بالدراسة 99 رجل من أصل 598 متقدم ، قاموا بزيارة مركز خصوبة مستشفى ماساتشوستس العام Massachusetts General Hospital مع زوجاتهم بإنتظام بين عام 2000 : 2006 ، وكان تركيز الحيوانات المنوية ضمن المعدلات الطبيعية عند 90% من الرجال المشاركين ، كذلك كانت تحاليل السائل المنوي طبيعية عند 42% منهم وشملت شكل الحيوانات المنوية وتركيزها وحركتها ، وبحسب الاستبيان الغذائي وجدوا أن 39 رجلاً قد إمتنعوا عن تناول أطعمة الصويا خلال الثلاثة أشهر السابقة للدراسة ، وتدرجت الكميات المتناولة لدى المشتركين الآخرين بين 2 : 8 مرات شهرياً ، أيضاً تم ملاحظة أن تركيز الحيوانات المنوية كان قليل عند الرجال من متناولى أطعمة الصويا مقارنة بالرجال الذين امتنعوا عنها .. لكنه لم يخرج عن المعدلات الطبيعية ، والجدير بالذكر أن الباحثين سجلوا ملاحظات تخص معاناة المشاركين من البدانة والوزن الزائد ، والجدير بالذكر أيضاً أن شكل الحيوانات المنوية وحركتها لم يتاثر أبداً بمعدل تناول أطعمة الصويا ، وبذلك توصل الباحثون في دراستهم إلى وجود إرتباط بين تناول الصويا والإيزوفلافونات Isoflavones وبين قله تركيز الحيوانات المنوية حتى بعد أخذ العوامل الاخرى المؤثرة بعين الإعتبار.


نقد هذه الدراسة . . .


يتم تصنيف هذه الدراسة على أنها من الدراسات المستعرضة وتعد صغيرة من جهة مجمل عدد المشاركين ، والجدير بالذكر أن فكرة تأثير فول الصويا على خصوبة الذكور ليست جديدة ، حيث سبق و نشرت بعض من الأبحاث القليلة بخصوص هذا الموضوع ، وعلى الرغم من ذلك وحتى وقتنا الحاضر لم يتم الإتفاق على وجود تأثير ضار لفول الصويا على خصوبة الرجل و أن الأمر يحتاج إلى إجراء مزيد من الدراسات السريرية ، وهناك عدة أسباب تجعلنا إلى إعادة النظر فى هذه الدراسة ومنها :-

مؤشر كتلة الجسم :  أشار الباحثون القائمون على الدراسة أن معظم المشاركين يعانون من السمنة أو زيادة الوزن ، فمن المحتمل ان يؤثر الوزن الزائد في جودة السائل المنوي إذ يعرف أن إرتفاع مستوى الدهون لدى الرجال يؤدي إلى إنتاج كميات أكبر من هرمون الإستروجين ، وهذا يعني أن النتائج المذكورة قد لا تنطبق على الرجال متوسطي الوزن ، وبالتالى عدم دقة الدراسة.

تصميم الدراسة : لا يمكن للدراسات المستعرضة تحديد وجود صلة سببية بين جودة الحيوانات المنوية والنظام الغذائي ، فقد لا يكون تناول الصويا العامل الوحيد المسؤول عن النتائج السلبية ، وبالتالى لا يمكن الجزم أن تناول الصويا قد سبب مشاكل بالحيوانات المنوية ، وبالتالى عدم دقة الدراسة.

الاعتماد على الاستبيان : إعتمد الباحثين على ذاكرة المشاركين في الدراسة لتحديد ما تناولوه من منتجات الصويا خلال الاشهر الثلاثة السابقة للدراسة، ويحمل هذا الاسلوب قدراً لا يمكن تجاهله من الخطأ البشري ، إذ يمكن للشخص بسهولة ان يخطئ في كمية الطعام التي تناولها ، وبالتالى عدم دقة الدراسة.

كمية العينة المأخوذة : قد يكون إنخفاض تركيز الحيوانات المنوية لدى المشاركين في الدراسة قد يعود إلى ارتفاع كمية السائل المنوي المنتجة، مما يؤدي إلى انخفاض التركيز في مجمل العينة الماخوذة.

النظام الغذائي الأسيوي : من المعروف أن النظام الغذائي الأسيوي يحتوي على كميات كبيرة من الصويا والإيزوفلافونات ، وعلى الرغم من ذلك لم تسجل اي حالات لانخفاض الخصوبة لدى شعوب تلك المنطقة.

فبناءً على السلبيات المحيطة بالدراسة ، يمكن القول أن إستهلاك منتجات الصويا لا يؤثر سلباً على خصوبة الرجال ، لكن الأمر ما زال يحتاج إلى مزيد من الدراسات.


الخلاصة :-


لا داعي للشعور بالقلق أو الخوف من إستهلاك أطعمة الصويا أو منتجاتها سواء كان ذلك من قبل الاشخاص النباتيين أو الرياضيين الذي يعتمدون على منتجات الصويا كثيراً كمصدر للبروتين ، مع التاكيد على ضرورة إتباع نظام غذائي معتدل و متوازن لضمان الحصول على جميع العناصر الغذائية الضرورية للصحة.



المصادر و الدراسات و المراجع المستخدمة في المقال


مصـدر   مصـدر    مصـدر

مصـدر   مصـدر   مصـدر

مصـدر   مصـدر


إعادة النظر فى خطورة منتجات الصويا على خصوبة الرجل
.
إعادة النظر فى خطورة منتجات الصويا على خصوبة الرجل

إرسال تعليق

يمكنك مشاركة الموضوع على الواتساب من هاتفك المحمول فقط

اكتب كلمة البحث واضغط إنتر