القوة العضلية Muscular Strength

القوة العضلية Muscular Strength

القوة العضلية هى قدرة العضلة فى التغلب على مقاومة خارجية أو مواجهتها ، أيضاً تعرف على أنها أقصى مقدار للقوة يمكن للعضلة أداؤه فى أقصى إنقباض عضلي واحد .

القوة العضلية Muscular Strength
القوة العضلية Muscular Strength

أنواع القوة العضلية :-


هناك ثلاثة أنواع للقوة العضلية وهم :-

أ ) القوة القصوى Maximum Strength :-


وهى أقصى قوة يستطيع الشخص إنتاجها ضد مقاومة ثابتة أو متحركة ، بمعنى يمكن أن تكون هذه المقاومة ثابتة مثل الثبات في وضع معين للجمباز أو المصارعة أو فى دفع شئ ثابت ، وتسمي هذه الحالة بالقوة القصوى الثابتة ، كما قد يتم التغلب على المقاومة وتحريكها مثل أداء حركات رفع الأثقال أو الرمى وتسمى فى هذه الحالة بالقوة القصوى المتحركة .

ب ) القوة المميزة بالسرعة Strength Characterized By Speed :- 


وتعنى قدرة الجهاز العصبي على إنتاج قوة سريعة ، وهذه تتميز بأنها تدمج بين السرعة والقوة في مكون واحد ، ومثال علي ذلك أداء ألعاب الرمي بأنواعه المختلفة و الوثب بأنواعه ومهارات الكرة بالقدم .

ج ) تحمل القوة Strength Endurance :-


وتعنى قدرة الجهاز العصبي على التغلب على مقاومة معينة لأطول فترة زمنية ممكنة فى مواجهة التعب وعادة ما تتراوح تلك الفترة ما بين 6 ثواني إلى 8 دقائق .


العوامل الفسيولوجية المؤثرة على القوة العضلية :-


هناك عدد من العوامل ذات التأثير على القوة العضلية من أهمها ما يلي :-

1 ) المقطع الفسيولوجي للعضلة :-


ويقصد به مجموع مقطع كل ألياف العضلة الواحدة ، وكلما زاد هذا المقطع زاد مقدار القوة العضلية ، ومن المعروف أن عدد الألياف العضلية يكون وراثياً ، ويظل ثابتاً لا يتغير نتيجة التدريب الرياضي ، أما الزيادة فتكون فقط في حجم هذه الألياف العضلية فيما يعرف بالتضخيم Hypertroghy .

2 ) درجة إثارة الألياف العضلية :-


تزداد القوة العضلية كلما زادت درجة إستثارة الألياف العضلية أو أكبر عدد من الوحدات الحركية .

3 ) حالة العضلة قبل بدء الإنقباض :-


كلما زادت درجة تمدد العضلة و مطها قبل بداية الإنقباض ، زادت قوة الإنقباض ، وهنا تظهر أهمية التسخين الجيد.

4 ) فترة أو زمن الإنقباض العضلي :-


هناك علاقة عكسية بين زمن الإنقباض العضلي وقوته ، فكلما زادت فترة الإنقباض العضلي إنخفض مقدار القوة العضلية المنتجة والعكس صحيح .

5 ) نوع الألياف العضلية :-


وقد شرحت أنواع الألياف العضلية بالتفصيل في مقال سابق .

6 ) درجة التوافق بين العضلات المشتركة في الإنقباض العضلي .


ويتضمن هذا العامل درجة التوافق و التنسيق الداخلى فى ألياف العضلة الواحدة أثناء آدائها للإنقباض ، كذلك درجة التوافق بين العضلات العاملة والعضلات الأخرى المقابلة لها أو العضلات غير العاملة ، وكلما زادت درجة التوافق تلك زاد مقدار القوة العضلية .

7 ) الإفادة من النظريات الميكانيكية :-


مثل إستخدام وتطبيق نظريات الروافع كإطالة ذراع القوة للتغلب على مقاومة خارجية ، وهذا يساعد علي إنتاج قوة بدرجة أكبر .

8 ) العامل النفسي :- 


تؤثر الجوانب النفسية التى يتميز بها الفرد و الحالة التى يمر بها كالحماس ، قوة الإرادة ، الثقة بالنفس علي زيادة إنتاج القوة العضلية ، بينما تؤثر حالات الإكتئاب ضعف الثقة بالنفس ونقص الدافعية سلبياً على مقدار القوة العضلية .

إرسال تعليق

يمكنك مشاركة الموضوع على الواتساب من هاتفك المحمول فقط

اكتب كلمة البحث واضغط إنتر