Web Analytics
حبوب الوجبة الوهمية - طريقة جديدة لفقدان الوزن !

حبوب الوجبة الوهمية - طريقة جديدة لفقدان الوزن !

الوجبة الوهمية .. طريقة جديدة لفقدان الوزن !

حبوب الوجبة الوهمية - طريقة جديدة لفقدان الوزن !  


السمنة وما يلحقها من أمراض تتصدر كالعادة عناوين الكثير من الأبحاث و الدراسات في المجال التغذوي أو المجال الصحي ، فعلى سبيل المثال في الولايات المتحدة الأمريكية هناك 29.1 مليون شخص يعانون من السكري مما يؤدي إلى زيادة معدلات الإنفاق على الرعاية الصحية بالإضافة إلى المضاعفات الصحية التي يعاني منها الشخص ، وتعمل الكثير من الدراسات والأبحاث العلمية فى شتى بقاع العالم للوصول إلى حل للمساعدة فى حرق الدهون و الحد من السمنة بأقل نتائج جانبية سلبية ممكنة. 

تحذير : نظراً لما يتعرض له الموقع من سرقة يومية للمقالات ، نقوم بالبحث الدائم عن أى محتوى منقول أو منسوخ للإبلاغ عن تلك المواقع لفرض العقوبات اللازمة حسب سياسات جوجل لحقوق الطبع والنشر ، لذا وجب التنويه.

في هذا المجال قامت مجموعة من العلماء التابعين لمخبر سالك Salk's Gene Expression Laboratory بتطوير أقراص تقوم بخداع الجسم عن طريق إقناعه أنه قد استهلك الكثير من السعرات الحرارية ( أي أنك قد تناولت وجبة وهمية كثيرة السعرات ) وبالتالي تحفيز الجسم على حرق الدهون المخزنة ، و خلال التجربة على الفئران كانت النتائج بإن هذا المركب فعلاً قد ساعد بشكل ملحوظ على الحد من زيادة الوزن وتخفيض مستويات الكوليسترول ، بالإضافة إلى التحكم بسكر الدم وخفض الالتهابات وهذا ما أهله للانتقال إلى التجارب السريرية على البشر.
وعلى عكس معظم حبوب تخفيض الوزن الموجودة في الأسواق فإن هذه الحبوب المعروفة بإسم فيكسارامين Fexaramine لا تنحل بالدم مثل مانعات الشهية أو الأدوية المعتمدة على الكافئين ولكنه يبقى فقط فى الأمعاء مما يؤدي إلى آثار جانبية أقل ، كما وقد صرح دكتور رونالد إيفانز Ronald Evans مدير مخبر سالك للجينات Director of Salk's Gene Expression Laboratory والمشارك في هذه الدراسة والتي تم نشرها في الخامس من يناير 2014 في مجلة Nature Medicine ، أن تلك الحبوب تعتبر بمثابة وجبة وهمية حيث تقوم بإرسال نفس الإشارات التي ترسل عند تناول الكثير من الطعام علماً بأنها خالية من السعرات الحرارية ولا تغير من شهية الشخص.
والجدير بالذكر أن هذه الدراسة إستمرت لمدة 20 عاماً درست Farensoid X Receptor - FXR ، حيث يلعب ( FXR ) دوراً حيوياً في كيفية طرح الجسم للأحماض الصفراوية من الكبد و عملية هضم الطعام و عملية تخزين الدهون والسكريات ، حيث يتم طرح ( FXR ) في بداية الوجبة ، و الجدير بالذكر أيضاً أن هذا البروتين ليس مسؤولاً فقط عن طرح الأحماض الصفراوية من أجل عملية الهضم بل يقوم أيضاً بتغير مستوى السكر في الدم ويؤدي إلى قيام الجسم بحرق الدهون استعداداً لتناول الوجبة القادمة.
وقد قام الكثير من شركات الأدوية التي تعمل على علاج مشكلات السمنة وأمراض السكري والكبد، بتطوير أدوية تنشط ( FXR ) ، واكتشاف العديد من الطرق للتحكم بهذا البروتين ، لكن هذه الأدوية تؤثرعلى العديد من الأعضاء مما يؤدي إلى حدوث الكثير من الآثار جانبية الغير مرغوب فيها ، ونتيجة لهذه الآثار فقد تسآءل دكتور رونالد إيفانز إن كان تفعيل ( FXR ) في الأمعاء فقط بدلاً من تنشيطه في الأمعاء و الغدد الكظرية و الكلى و الكبد معاً قد يأتي بنتائج مختلفة أم لا ، عليك العلم بأنه عند تناول الطعام تحدث سلسلة من الإستجابات المختلفة داخل الجسم والعضو الذي يستجيب أولاً هو الأمعاء ، لذلك فإن إعطاء هذا العقار على شكل حبوب بشكل يومي يؤدي إلى وصولها إلى الأمعاء بدون العبور إلى مجرى الدم الذي يوزع العقار في جميع أنحاء الجسم ، مما يؤدي إلى الحد من زيادة الوزن مع الحد من الآثار الجانبية.
تم تجربة هذا العقار على مجموعة من فئران التجارب السمينة حيث تم إعطائها حبوب فيكسارامين Fexaramine بشكل يومي ولمدة خمسة أسابيع ، حيث تم ملاحظة أن وزن الفئران قد توقف عن الزيادة بالإضافة إلى فقدان الدهون و إنخفاض مستويات السكر والكوليسترول بشكل أكبر مما هو عليه في الفئران غير الخاضعة لهذا العقار ، بالإضافة إلى إنه قد تم ملاحظة إرتفاع حرارة جسم الفئران والذي تم إعتباره على إنه مؤشر على زيادة معدلات الاستقلاب.
ويعتقد الباحثون أن عقار فيكسارامين Fexaramine يعمل في الأمعاء بشكل أفضل من الأدوية التي تنشط ( FXR ) في جميع أنحاء الجسم وقد يعود ذلك إلى الطريقة الجزيئية التي يستجيب بها الجسم عادة عند تناوله الوجبة ، كما يفترضون أن هذا العقار لا يصل إلى مجرى الدم لذلك يعتبر أكثر أماناً ، وحالياً يعمل الباحثون على إجراء تجارب سريرية بشرية لإختبار فعالية هذا العقار في معالجة السمنة وأمراض التمثيل الغذائي على البشر ، وسوف أخبرك بآخر التطورات حول هذا العقار الجديد و المثير للإهتمام فور ظهور أي معلومات رسمية حوله بإذن الله.

هل تبحث عن مدرب خاص يصمم لك برامجك التدريبية و الغذائية و يكون معك خطوة بخطوة حتي تصل إلي هدفك !؟
المصادر و الدراسات و المراجع المعتمد عليها خلال كتابتى للمقال :-
شاهد فيديوهات قد تهمك من قنواتنا على اليوتيوب ، أيضاً لا تنسي الإشتراك بمجموعة يلا فيتنس و تفعيل زر الجرس ليصلك كل ماهو جديد ومميز.




تحذير : نظراً لما يتعرض له الموقع من سرقة يومية للمقالات ، نقوم بالبحث الدائم عن أى محتوى منقول أو منسوخ للإبلاغ عن تلك المواقع لفرض العقوبات اللازمة حسب سياسات جوجل لحقوق الطبع والنشر ، لذا وجب التنويه.

  1. موضوعات ذات صلة
  2. اخر التحديثات
  3. التعليقات

    ليس هناك تعليقات، اضف تعليقًا

مؤسس الموقع

كورس التدريب و المتابعة الأونلاين

حاسبة النظام الغذائى

وصفات فيديو

كتاب أسرار التضخيم و التنشيف

نموذج الاتصال

© بموجب القانون جميع الحقوق محفوظة لموقع أكاديمية يلا فيتنس
112916108291650025611082916291612916500256256129161864