الطريق نحو النجاح - قصة جميلة

الطريق نحو النجاح - قصة جميلة

كما تعلم يا صديقي بأن العالم اليوم لا يتكيف مع الضعفاء بل العالم يكره الضعفاء ، لا يمكن لنا أن نغير هذا الأمر ، ولكن الخبر الجيد الذي أحمله لك بأنه يمكنك أن ترتقي بمعرفتك لتصبح أكثر كفاءة وفعالية ، تصنع لنفسنك درعاً للنجاح ، تصد به أى عقبات قد تواجهك في مسيرتك نحو القمة ، ولكن السؤال هنا . .  ماذا يجب أن تفعل حتى تصل إلى القمة .

الطريق نحو النجاح - قصة جميلة
الطريق نحو النجاح - قصة جميلة

عليك أن تبتكر لنفسك بعض الأسئلة : أين أنا !؟ ،  لماذا أنا هنا !؟ ،  في أي اتجاه أنا !؟ ، أمسك ورقة وقلم الآن وقم بكتبة العديد من الأسئلة ، و عندما تنتهي من طرح الأسئلة على نفسك ، إعلم بأنك على أول درجة من سلم النجاح ،و لكن أولاً أنظر إلى الحياة وما أنتجته انت قبل أن تصعد السلم ، هل كانت الحياة تعطيك ما تريد !؟ هل كان لديك هدف !؟ هل عملت من أجل حلمك !؟ هل هناك من يحبطونك ! هل تنظر إلى المستقبل ! وماهي القرارات التي تتخذها الآن ! لا يهمني كم تتألم الآن ولا يهمني كم فشلت ، جميعنا ارتكبنا الأخطاء فى مشوارنا ، يجب عليك أن تؤمن بقدراتك التي سخرها الله تعالى لك لكي تعيش حلمك وتحققه ، دعنى أخبرك بقصة جميلة حكاها لي صديق منذ أربعة سنوات.

كان هناك شاب يطمح إلى كسب الكثير من المال فذهب إلى رجل حكيم . . .
- وقال له : اريد أن أكون بنفس مستواك .
- فأجابه الرجل الحكيم : إذا كنت تريد أن تصبح مثلي ، لاقني في صباح الغد على الشاطئ الساعة الرابعة صباحاً .
- فقال الشاب بتعجب ، الشاطئ ! أنا قلت أريد أن أكسب المال ، لا أريد أن أسبح !! .
- قال له الحكيم : إذا كنت تريد كسب المال سأقابلك غداً الرابعة صباحاً .
وصل الشاب الى الشاطئ عند المكان والموعد الذي طلب منه الحكيم ليأتي إلية ، ومرتدياً ملابس رياضية ، أخذ الرجل العجوز يد الشاب وسأله : إلى أي مدى تريد أن تكون ناجحاً !؟
- فقال الشاب : بشده .
- فقال له العجوز : أَمشي في الماء .
فبدأ الشاب يمشي في الماء ، فعندما وصل مستوى الماء إلى خصره ، بدأ الشاب يقول هذا العجوز مجنون ، أنا أقول له اريد أن أجني المال فإذا به يخرجني إلى هنا لكي أسبح ، لا اريد أن أكون سباح نجده أريد أن أجني المال .
- فقال الرجل العجوز : سر نحو الأمام ( داخل الماء ) اكثر قليلاً ، زد أكثر ، وأحاط به الماء حتى وصل الماء إلى كتف الشاب ، فطلب أن يمضي قدماً أكثر فأكثر ، حتى وصل الماء إلى فمه .
- فقال الشاب : لن أستطيع الرجوع إن اتبعت جنون هذا الرجل .
- فاجاب العجوز : اعتقدت أنك تريد النجاح ؟
- الشاب : نعم أنا أريد النجاح .
- فقال له : إذا تقدم أكثر ، هنا تقدم العجوز وأمسك برأس الشاب وأغرقه تحت الماء وأستمر بذلك ، والشاب يحاول الإفلات من قبضة العجوز ، ممسكاً برأسه تحت الماء حتى اللحظة التي كاد الشاب أن يلفظ فيها أنفاسه الأخيرة ، رفعه العجوز من تحت الماء ، فقال له لدي سؤال لك : عندما كنت تحت الماء ماذا أردت أن تفعل ؟ .
- فقال الشاب : أردت أن أتنفس .
- فأخبر العجوز الشاب : عندما ترغب بالنجاح بقدر رغبتك في التنفس ، سوف تنجح .

إن الآلية التي سوف تعمل عليها لتحقيق حلمك هي الفكرة التي سوف تحددها لتحقيق حلمك ، فإذا كنت ترغب في أن تصبح مدرب كمال أجسام عليك بتخصيص وقت يومياً للدراسة والبحث ، إذا كنت ترغب في أن تصبح من أشهر لاعبي الفيزيك عليك بتخصيص وقت للتدريب و التعب من أجل حلمك ، لابد لك أن تزرع في ذاتك الرغبة الشديدة لتحقيق حلمك ، وهو الأعتقاد بأن حلمك قابل للتحقيق من خلال تعزيز ثقتك بنفسك ، عليك بتحويل الرغبة الشديدة إلى أهداف ، خطوة إلى الوراء تأخرك عن تحقيق حلمك بينما الأصرار يحول الأحلام الى الأهداف و التي ستكون لك رؤية لتحقيق حلمك .

قم بوضع نقاط القوة والضعف وما هي الفرص والتهديدات وكيف يمكن لك تحويل نقاط الضعف إلى نقاط قوة والتهديدات إلى فرص ، أيضاً يجيب عليك تحديد أهدافك على المدى القصير ، عليك بتقسيم هدفك الرئيسي في تقسيمات فرعية، وتحديد فترات زمنية لتحقيق كل من العناصر الموجودة في القأئمة ، فلابد من إنجاز هذه المهمة ببناء قاعدة قوية والتي تمنحك المهارات التي تحتاجها لتحقيق حلمك ، تصور النجاح ، أغمض عينيك من وقت لآخر وتخيل الصورة التي سوف تكون بعد تحقيق حلمك ، وحافظ على ثقتك بنفسك .. حقق حلمك .


الطريق نحو النجاح - قصة جميلة
.
الطريق نحو النجاح - قصة جميلة

إرسال تعليق

يمكنك مشاركة الموضوع على الواتساب من هاتفك المحمول فقط

اكتب كلمة البحث واضغط إنتر