نظرة تشريحية على المعدة Stomach

نظرة تشريحية على المعدة Stomach

المعدة هي عضو من الجهاز الهضمي تقع في منطقة ما بين المريء والأمعاد الدقيقة ، في منطقة الجانب الأيسر من الجزء العلوي فى منطقة البطن ، وهي عبارة عن عضو يشبه الكيس ، عضو عضلي مجوف ، محاط بالأوعية الدموية  ، المعدة تصلها الطعام بعد ابتلاعه لتقوم بتفكيكه و هضمه ومن خلال آليتين : ميكانيكية وكيميائية ، حيث تقوم عضلات جدران المعدة بالتقلص بقوة ضاغطة على الطعام لتكسيره و سحقه وإختلاطة بالعصارة المعدية الأنزيمية الحامضية لتحول الطعام لمادة نصف سائلة مهضومة جزئياً تدعى الكيموس Chyme .

نظرة تشريحية على المعدة Stomach
نظرة تشريحية على المعدة Stomach

الناحية التشريحية للمعدة :-


و من الناحية التشريحية تقع المعدة في الجزء الأعلى من البطن ، وتمتد بين الخاصرة اليسرى ومنطقتي السرة و الشرسوف Epigastrium ( المنطقة فوق المعدية ) ، ويقع أمامها الجدار الأمامي للبطن وجزء من القفص الصدري والرئة اليسرى والفص الأيسر من الكبد. فيما يقع خلفها الحجاب الحاجزوالطحال وغدة الكظر اليسرى والجزء العلوي من الكلية اليسرى والبنكرياس و الكيس الصغير ( الجراب الثربي ) ، بينما يكون القولون المستعرض Colon Transversum إلى الخلف والأسفل منها، ويمتد الحجاب الحاجز فوقها ، ينتهي المريء بالمصرة المريئية السفلية ( المصرة المريئية السفلية (LES) هي مجموعة عضلات في النهاية السفلية للمري مكان اتصاله بالمعدة ) لينفتح بعدها على المعدة بمنطقة تسمى الفؤاد Cardia وهي البوابة العلوية للمعدة ، يلي الفؤاد في الأيمن تقوس يسمى الانحناء الصغير للمعدة Lesser Curvature وهو استمرار للجزء الأيمن من المريء ، بينما يكون الانحناء الكبير للمعدة Greater Curvature في الأيسر ، ويبدأ من فتحة الفؤاد محدثاً قوساً للأعلى والخلف والأيسر مشكلاً زاوية حادة مع المريء تسمى  زاوية هس Hiss Angle أو ثلمة الفؤاد Cardiac Notch ، وتسمى المنطقة العلوية من تحدبها القاع Fundus ، يليه جسم المعدة الذي ينتهي بالبواب pylorus وهو البوابة السفلية للمعدة حيث توجد مصرة تنفتح بواسطتها على الاثني عشر Duodenum وهو الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة ، وتوجد عند البواب حدبة صغيرة تكون تجويفاً داخلياً يطلق عليه الجيب البوابي Pyloric Antrum ، وتكون المصرة المريئية السفلية (LES) والبوابية مغلقتين في خلاف أوقات الطعام ، حيث ينفتحوا فقط عند مرور الطعام من المريء إلى المعدة ومن ثم من المعدة إلى الاثني عشرعلى التوالي ، فتحافظان بذلك على الحمض المعدي محصوراً فى المعدة ، والجدير بالذكر إن أي خلل فيهما سيؤدي إلى اضطرابات المرضية.


نظرة تشريحية على المعدة Stomach
الناحية التشريحية للمعدة

طبقات المعدة :-


تتكون المعدة من ثلاث طبقات ، هي من الخارج إلى الداخل : طبقة البيرتوان (المصلية) ، الطبقة العضلية أو الجدار العضلي ، الطبقة المخاطية وتحت المخاطية ، علي النحو التالى .

طبقة البيرتوان (المصلية) Serosa :- 


وهي طبقة رقيقة وملساء تفصل المعدة عن بقية الأحشاء الموجودة داخل التجويف ، ولها دور فعال فى تسهيل حركة المعدة ، أ

الطبقة العضلية أو الجدار العضلي :- 


وهى عبارة عن ثلاث طبقات ( الداخلية ، المتوسطة ، الخارجية ) من الألياف العضلية الملساء ، و ومن خصائص هذه الطبقات المعدة المتانة وقابلية التمدد ، لا سيما عند تناول الوجبات الكبيرة ، وهذه الطبقات هي .

الطبقة المخاطية وتحت المخاطية :- 


وهى عبارة عن الطبقة الداخلية لجدار المعدة و تحتوي عدة أنواع من الخلايا معظمها أسطواني ، يختص كل نوع منها بإفراز مواد معينة ، وأهم إفرازات هذه الخلايا :-
- المخاط المعدي الذي يغطي سطح المعدة الداخلي فيحميه من أضرار الإفرازات الحامضية لأن هذا المخاط قاعدي .
- الإنزيمات المعدية الهاضمة مثل إنزيم الببسين Pepsin Enzyme وانزيم الليباز Lipase.
- الحمض المعدي الذي يوفر الوسط الحامضي الضروري لقتل البكتريا .
تتوضع الطبقة تحت المخاطية أسفل الظهارة المعدية وتحتوي نسيجا ضاما ليفيا وأوعية دموية بالإضافة إلى ضفيرة مايسنر العصبية Meissner plexus.


المصادر و الدراسات و المراجع المستخدمة في المقال


مصـدر      مصـدر       مصـدر



نظرة تشريحية على المعدة Stomach
.
نظرة تشريحية على المعدة Stomach

إرسال تعليق

يمكنك مشاركة الموضوع على الواتساب من هاتفك المحمول فقط

اكتب كلمة البحث واضغط إنتر