Web Analytics
أشكال الإنقباض العضلي - الأيزوميترك و الأيزوتونيك

أشكال الإنقباض العضلي - الأيزوميترك و الأيزوتونيك

أشكال الإنقباض العضلي - الأيزوميترك و الأيزوتونيك

أشكال الإنقباض العضلي - الأيزوميترك و الأيزوتونيك

تحدثت في مقال سابق عن أنواع الألياف العضلية وفي هذا المقال سأتحدث عن موضوع لا يقل أهمية عن فهم أنواع الألياف العضلية ، ألا وهو أشكال الإنقباضات العضلية ، تحتلف أشكال الإنقباض العضلي تبعاً للتغير الذي يحدث فى طول العضلة ومقدار ما يتولد بها من توتر ينشأ عنه تثبيت أو تحريك بعض أجزاء الجسم ، وهناك نوعان أساسيان من الإنقباض العضلي.
تحذير : نظراً لما يتعرض له الموقع من سرقة يومية للمقالات ، نقوم بالبحث الدائم عن أى محتوى منقول أو منسوخ للإبلاغ عن تلك المواقع لفرض العقوبات اللازمة حسب سياسات جوجل لحقوق الطبع والنشر ، لذا وجب التنويه.

محتويات المقال 

  • الإنقباض العضلي الثابت ( الأيزوميترك ).
  • الإنقباض العضلي المتحرك ( الديناميكي ).
  • الإنقباض الأيزوتونيك المركزي.
  • الإنقباض الأيزوتونيك اللامركزي.
  • الإنقباض المشابه للحركة ( الأيزوكينتيك ).
  • الإنقباض البليومتري.

الإنقباض العضلي الثابت ( الأيزوميترك ) Isometric Muscular Contraction :-

و في هذا النوع من الإنقباض يكون هناك توتر بالعضلة عند إنقباضها ، إلا إنه لا يحدث أى تغير في طول الألياف العضلية وبناء علي ذلك لا يظهر عملاً ميكانيكاً للعضلة ،  فلا يتم رفع ثقلاً معيناً أو تحرك أوزاناً ما ، ومن أمثلة هذا توتر العضلات التى تحافظ علي بقاء الجسم فى وضع قوامي معتدل Postural Muscles ، ومن أهمها عضلات الظهر و العضلات الباسطة للفخذين و الساقين ، فإنقباض هذه العضلات لا ينتج عنه حركة ظاهرة للجسم ، ولكنها تعمل على إتزان الجسم و مقاومته لتأثيرات الجاذبية الأرضية أثناء الوقوف و الجلوس ، كذلك فأنه عند محاولة الشخص دفع مقاومة ثابته تفوق قدراته البدنية كدفع جدار أو جهاز مثبت بالأرض ، أو مثل الثبات في وضع تعلق على جهاز العقلة ومقدار الإنقباض الحادث بالعضلات للمحافظة علي هذا الوضع.

الإنقباض العضلي المتحرك ( الديناميكي ) Dynamic Muscular Contraction :-

ويعرف هذا النوع بالإنقباض متغير الطول أو الأيزوتونيك ( Isotonic ) وفي هذا الإنقباض يتولد توتر بالعضلة ـ ويحدث تغيراً في طول أليافها ونتيجة لذلك تؤدي العضلة عملاً ميكانيكاً ظاهراً مثلما يحدث في العديد من الحركات التى نقوم بها فى حياتنا اليومية مثل المشي و الجري و إستخدام اليد في الكتابة أو تناول الطعام ، وكذلك بالنسبة لأداء مختلفة التمارين الرياضية ، حيث أن هذا النوع هو الأكثر إستخداماً في مجالات التدريب الرياضي ، وسأعرض عليك فيما يلي أنواع هذا الإنقباض ومجالات إستخدام كل منها في التدريب الرياضي.

أنواع الإنقباض العضلي الديناميكي ( الأيزوتونيك ) :-

يمكن تلخيص أنواع الإنقباض العضلي الديناميكي إلي الأشكال التالي .
1 ) الإنقباض الأيزوتونيك المركزي Concentric Isotonic Contraction :-
وفي هذ النوع من الإنقباض تتقلص العضلة بتقصير أليافها ويكون تقلص الألياف في إتجاه مركز العضلة ، ويحدث هذا النوع من الإنقباض نتيجة زيادة القوة الناتجة من العضلة مقابل المقاومة التى تلاقيها ، ومن أمثلة ذلك جميع حركات الإنقباض العضلي أو التمرينات التى تؤدي إلى حدوث ثنى Flexion فى المفصل ، مثل إنقباض عضلة البايسيبس التى تعمل على ثني الساعد على العضد.
2 ) الإنقباض الأيزوتونيك اللامركزي Eccentric Isotonic :-
وفي تنقبض العضلة فى عكس الإتجاه السابق ، أى بعيداً عن مركزها و الإنقباض هنا يحدث بالتطويل في الألياف العضلية ، وهذا الإنقباض ينتج غالباً عن زيادة مقدار المقاومة عن القوة النتاجة بواسطة العضلة ومن أمثلة ذلك الإنقباض الذي يحدث بواسطة العضلات المثنية للذراعين عند حركة خفضل الجسم بعد الشد على جهاز العقلة.
3 ) الإنقباض المشابه للحركة ( الأيزوكينتيك ) Isokinetic :-
وهو نوع من الإنقباض العضلي الذي يؤدي بسرعة ثابته وعلى المدة الكامل للحركة بحيث يأخذ الشكل الطبيعي لأداء الحركات الفنية التخصصية ، فتقصر الألياف العضلية أو تطول عند إنقباضها وفقاً للحركة المطلوبة ، ومن أمثلة ذلك حركات الشد فى السباحة والتجديف.
4 ) الإنقباض البليومتري Plyometric Contraction :-
وفي تمط العضلة بأكثر من طولها العادي قبل الإنقباض مباشرة وبعبارة آخرى فأن الإنقباض يتم من خلال عمليتين متتاليتين في إتجاهين مختلفين ، ويبدأ الإنقباض بعمل مطاطية سريعة للعضلة Stretch كإستجابة لتحميل متحرك مما ينبه أعضاء الحس العصبية العضلية Propricceptive Neuromuscular ، فتقوم بعمل رد فعل إنعكاسي يحدث إنقباضاً عضلياً سريعاً يتم بطريقة تلقائية ، ويحدث ذلك عند أداء الكثير من المهارات الرياضية ، فإداء حركات الوثب لأعلى التى يقوم بها لاعبي الكرة الطائرة عند عمل حائط الصد ،  كما يتمثل ذلك في جميع حركات الإرتقاء التى تسبق مهارات ألعاب الوثب بأنواعه المختلفة ، كذلك يلاحظ الإنقباض البليومتري في أنواع الحركات التمهيدية التى تسبق مهارات ألعاب الرمي وركل الكرات في ألعاب الكرة.

أشكال الإنقباض العضلي - الأيزوميترك و الأيزوتونيك

تختلف تأثيرات التدريب بإستخدام أنواع الإنقباضات العضلية السابقة ، في تنمية القوة العضلية و التحمل العضلي الموضعي حيث يساهم التدريب المشابه للحركة Isokinetic بنحو 48 % في تنمية القوة العضلية ، بينما يساهم التدريب بالإنقباض الأيزوميترك بنسبة 29 % مقابل 19 % لتأثير التدريب بالإنقباضات الثابته Isometric ، وفي تنمية التحمل العضلي تصل نسبة المساهمة عند إستخدام أنواع التدريبات السابقة 36 % للتدريب الأيزوكينتيك ، 29 % للتدريب الأيزوتونيك ، 10 % للتدريب الأيزوميترك ، هنا تظهر أهمية فهم أشكال و أنواع الإنقباضات العضلية وكيفية تدويرها بشكل صحيح خلال البرامج التدريبية بما يتوافق مع رؤيتك و أهدافك.

هل تبحث عن مدرب خاص يصمم لك برامجك التدريبية و الغذائية و يكون معك خطوة بخطوة حتي تصل إلي هدفك !؟
المصادر و الدراسات و المراجع المعتمد عليها خلال كتابتى للمقال :-
شاهد فيديوهات قد تهمك من قنواتنا على اليوتيوب ، أيضاً لا تنسي الإشتراك بمجموعة يلا فيتنس و تفعيل زر الجرس ليصلك كل ماهو جديد ومميز.
مجموعة قنوات يلا فيتنس - 7 قنوات




تحذير : نظراً لما يتعرض له الموقع من سرقة يومية للمقالات ، نقوم بالبحث الدائم عن أى محتوى منقول أو منسوخ للإبلاغ عن تلك المواقع لفرض العقوبات اللازمة حسب سياسات جوجل لحقوق الطبع والنشر ، لذا وجب التنويه.


  1. موضوعات ذات صلة
  2. اخر التحديثات
  3. التعليقات

    ليس هناك تعليقات، اضف تعليقًا

مؤسس الموقع

كورس التدريب و المتابعة الأونلاين

حاسبة النظام الغذائى

وصفات فيديو

كتاب أسرار التضخيم و التنشيف

نموذج الاتصال

© بموجب القانون جميع الحقوق محفوظة لموقع أكاديمية يلا فيتنس
112916108291650025611082916291612916500256256129161864