Web Analytics
لهذا السبب أنصح بالتفكير قبل تناول أدوية الزكام !

لهذا السبب أنصح بالتفكير قبل تناول أدوية الزكام !

لهذا السبب أنصح بالتفكير قبل تناول أدوية الزكام !

لهذا السبب أنصح بالتفكير قبل تناول أدوية الزكام !


دائماً عندما تأتينا أدوار الزكام نركض لأخذ الأدوية المختلفة بهدف الشفاء العاجل و السريع ولكن أنا دائماً ما أنصح بالتفكير جيداً قبل أخذ أدوية الذكام ، كيف هذا وهل أنا أعارض كلام الأطباء الذين يوصفون أدوية الذكام للمرضى ! .. بالطبع لا ، فجميع الأطباء لهم منى كل تقدير و إحترام ، ولكن دعني أعرض عليك الأمر بشكل مختلف .
أوضحت دراسة قرأتها منذ فترة أن العديد من الأشخاص للأسف يسيئون إستخدام الأدوية والعقاقير التي تصرف دون وصفة طبية ( OTC ) من غير أن يدركوا أنهم يسيئون الإستخدام ( الـ  ( OTC ) إختصار لـ Over The Counter Drugs أي الأدوية التي يمكن صرفها بدون وصفة طبية ، وهي الأدوية التى تستعمل لإزالة بعض الأعراض مثل تسكين الألم ومعالجة أعراض الزكام والرشح والحساسية وإزالة حموضة المعدة ) ، وبالرغم من توصيات منظمة الصحة العالمية The World Health Organization - WHO بضرورة كتابة كل  مكونات عقاقير و أدوية الـ ( OTC ) على اللصاقة ، إلا أن العديد من المستهلكين لا يملكون المعرفة و العلم الكافي حول هذه المكونات ، لذا قد يقوم أحد المرضى بخلط أنواع مختلفة من الأدوية أو تناول عدة أدوية تحتوي نفس المكونات أو نفس المادة الفعالة دون أن يعلموا التداعيات الصحية المحتملة من هذا الدمج أو الإختلاط بين الأدوية .
فقد يتناول المصاب بالزكام دواء يحتوي مثلاً علي مادة الأسيتأمينوفين Acetaminophen ( الباراسيتامول Paracetamol ) ، وقد يعتقد أنه لا يوجد مانع من تناول دواء آخر للزكام حتى يسرع من عملية إستشفاءه وهذا الدواء قد يحتوي أيضا على الأسيتأمينوفين Acetaminophen ، في هذه الحالة سيتناول الشخص حوالي 1300 ملجم من الأسيتأمينوفين Acetaminophen في الجرعة الواحدة ، وإذا تكررت هذه الجرعة كل 4 : 6 ساعات يومياً ، سيتناول ما يعادل 5200 ملجم من هذه المادة كحد أدنى في اليوم ، وهذه الكمية بالطبع تفوق الكمية المسموح بها ، وهكذا دخل في شريحة الإستخدام الخاطئ للأدوية دون أن يعلم أو يدرك ما يفعله .
درس الباحثون في الدراسة كيفية إستجابة المشاركون للاصقة التى تحتوي على مكونات الأدوية ، حيث إشتملت الدراسة مجموعة من الأفراد يمتلكون خلفية طبية و مجموعة أخرى لا يمتلكون أي خلفية طبية ، وكان النتيجة بأنه إستطاعت المجموعتان تحديد اذا ما كان دوائين مختلفين لعلاج الزكام يحتويان على المكونات نفسها ، و لكن فقط مجموعة الأفراد الذين يمتلكون خلفية طبية استطاعوا تقدير خطورة تناول الدوائين معاً في نفس الواحد ، و على الرغم من إمتلاك الأفراد في المجموعة الثانية الذين لا يملكون خبرة طبية القدرة على ملاحظة أن الدوائين يمتلكان نفس التركيب أو المادة الفعالة ، إلا أنهم يعتقدون بأن أدوية الزكام لأنها مصنفة ضمن أدوية الـ ( OTC ) التى يمكن صرفها بدون وصفة طبية فهي بالتالي تعتبر غير مؤذية ، وبالطبع هذا الكلام غير صحيح .
وعقب الباحثون في نهاية الدراسة أنهم يتمنون تغيير هذا الفكر أو وجهة النظر المريحة هذه التي يمتلكها المستهلك تجاه أدوية الـ ( OTC ) ، كما ذكر في بيان صحفي منذ فترة زمنية قريبة أنه لابد من إنشاء برامج لتثقيف العامة أو قليلي الخبرة الطبية حول مخاطر الجرعات المزدوجة لبعض الأدوية ، وتذكر أيضاً أنه بالرغم من كونها أدوية تعطى دون وصفة طبية إلا أنها من الممكن أن تكون خطيرة جداً عند مشاركتها مع أدوية أخرى أو عند إساءة استخدامها .

هل تبحث عن مدرب خاص يصمم لك برامجك التدريبية و الغذائية و يكون معك خطوة بخطوة حتي تصل إلي هدفك !؟
المصادر و الدراسات و المراجع المعتمد عليها خلال كتابتى للمقال :-
  1. موضوعات ذات صلة
  2. اخر التحديثات
  3. التعليقات

    ليس هناك تعليقات، اضف تعليقًا

مؤسس الموقع

كورس التدريب و المتابعة الأونلاين

حاسبة النظام الغذائى

وصفات فيديو

كتاب أسرار التضخيم و التنشيف

نموذج الاتصال

© بموجب القانون جميع الحقوق محفوظة لموقع أكاديمية يلا فيتنس
112916108291650025611082916291612916500256256129161864