Web Analytics
هل تزيد حاجتك للبروتين مع زيادة كتلتك العضلية ؟

هل تزيد حاجتك للبروتين مع زيادة كتلتك العضلية ؟

هل تزيد حاجتك للبروتين مع زيادة كتلتك العضلية ؟

هل تزيد حاجتك للبروتين مع زيادة كتلتك العضلية ؟


أتلقى العديد من الإستفسارات حول ما إذا كان يجب زيادة البروتين المتناول تباعاً لزيادة كتلة الجسم او الحجم العضلي ، بمعنى آخر عندما أستمر في التدريب لفترة طويلة وتزداد حجم عضلاتي فهل يفضل الحصول على كمية بروتين أكبر؟ وهل لمقدر البروتين المتناول علاقة بحجم العضلات ؟ هذا ما سوف أعرضه عليك في هذا المقال.

قرأت العديد من المقالات علي منصات التواصل الإجتماعى تقول بأن الرياضيين الأضخم يحتاجون كميات أكبر من البروتين نتيجة وجود ارتباط بين المغذيات المطلوبة وكتلة الجسم العضلية ، ولكن دعك من هذا الكلام المتداول والذي يعتمد علي الإستنتاجات فقط و دعنا ننظر علي الموضوع بنظره علمية ، ففى دراسة لجامعة ستيرلينج University Of Stirling وجد علماء الصحة والرياضة أنه لا يوجد فارق في تأثير نسبة البروتين على إستجابة العضلات للنمو بين الأفراد أصحاب الكتلة العضلية الضخمة وأولئك أصحاب الكتلة العضلية الصغيرة بعد القيام بتمرين الأثقال لجميع عضلات الجسم ، والجدير بالذكر أن هذه الدراسة تختلف عن أي دراسة آخرى في ممارسة المشاركين لتمارين كاملة للجسم في حين اعتمدت الدراسات السابقة على فحص ودراسة إستجابة العضلات بعد ممارسة تمارين معينة وفي أغلب الدراسات كانت علي عضلات الأرجل فقط ، وبالطبع هذا الإختلاف يوحي أن حجم العضلات التي تم تمرينها وأستهدافها أكثر تأثيراً على كمية البروتين اللازمة بعد التمرين من كمية باقي العضلات في الجسم.

والجدير بالذكر أن المشاركين في هذه الدراسة عدداً من الشباب الذين يمارسون رياضات المقاومة وتم تقسيمهم إلى مجموعتين :-
  • الأولى : ضمت الشباب الذين يتمتعون بكتلة عضلية منخفضة وكانت كتلة الجسم الصافية بدون دهون Lean Body Mass تقل عن 65 كيلوجرام.
  • الثانية : ضمت الشباب الذين يتمتعون بكتلة عضلية مرتفعة وكانت كتلة الجسم الصافية بدون دهون Lean Body Mass تزيد عن 70 كيلوجرام.
شارك كل المتطوعين في تجربتين لتناول البروتين بعد التمرين ، الأولى حصلوا على 20 جرام من الواي بروتين ، بينما تناول في الثانية 40 جرام من الواي بروتين بعد التمرين ، ثم قام العلماء بقياس قدرة العضلات على النمو بواسطة الخزعات العضلية و المتعقبات الإيضية Metabolic Tracers.

وكانت النتيجة . . وجد العلماء أن العضلات كانت أكثر قدرة على النمو والتعافي بعد تناول الجرعة الأعلى من البروتين ، كما وجدوا أن تناول 40 جرام من بروتين بعد التمرين كان أكثر فعالية في تحفيز نمو العضلات مقارنة بتناول 20 جراماً فقط من بروتين ، وكانت تلك النتيجة بغض النظر عن حجم اللاعبين المشاركين أو حجم كتلتهم العضلية ، وبحسب البروفيسور تيبتون Professor Tipton فإن هناك توافقاً بين خبراء تغذية الرياضيين والكلية الأميركية لطب الرياضيين American College of Sports Medicine ومؤسسة التغذية البريطانية British Nutrition Foundation ، إذ إجتمعت جميع هذه الجهات على أن لاعب كمال الأجسام لا يحتاج لأكثر من 25 جراماً من البروتين بعد التمرين لزيادة تحفيز نمو العضلات لأقصى حد ، وأن كمية البروتين المتناولة تعتمد على نوع التدريب الذي يمارسة و شدة التمارين التي يقوم بها الرياضي وليس على حجم العضلات ، والجدير بالذكر أن هذه النتائج غير قابلة للتعميم بالطبع لأنها كان الدراسات كانت مقتصرة على الرياضيين الشباب ، وبالتالى قد نرى نتائج مختلفة في مجموعات أخرى مثل الأفراد الأكبر في السن أو في النساء والذين تختلف معدلات هضم البروتين لديهم بالطبع.

الخلاصة :-


وفقاً لما سبق وذكرته في السطور الماضية فإن نتائج هذه الدراسة تضع التوصيات الحاليةوالتى تشدد علي تحديد كمية البروتين اللازمة تبعاً لوزن الجسم موضعاً للشك والتساؤلات ، كما تؤكد على أن قدرة المدرب بتحديد الكمية الصحيحة للبروتين بعد تحديد و معرفة نوعية التمرين المتبعة بغض النظر عن حجم اللاعبين أو الرياضيين. 

هل تبحث عن مدرب خاص يصمم لك برامجك التدريبية و الغذائية و يكون معك خطوة بخطوة حتي تصل إلي هدفك !؟
المصادر و الدراسات و المراجع المعتمد عليها خلال كتابتى للمقال :-
  1. موضوعات ذات صلة
  2. اخر التحديثات
  3. التعليقات

    ليس هناك تعليقات، اضف تعليقًا

مؤسس الموقع

كورس التدريب و المتابعة الأونلاين

حاسبة النظام الغذائى

وصفات فيديو

كتاب أسرار التضخيم و التنشيف

تطبيق يلا فيتنس

Get it on Google Play

نموذج الاتصال

© بموجب القانون جميع الحقوق محفوظة لموقع أكاديمية يلا فيتنس - كابتن / مينا أكرم
112916108291650025611082916291612916500256256129161864