سلسلة إفهم الفيتامينات | الفيتامين ( K )

سلسلة إفهم الفيتامينات | الفيتامين ( K )

الفيتامين (K ) هو عبارة عن مجموعة من المركبات العضوية التي تمتلك نفس البنية و التكوين الكيميائي ، ويتم تصنيفه ضمن الفيتامينات الذائبة في الدهون ، بشكل عام يتم تمييز نوعين أساسيين للفيتامين ( K ) هما :-
- الفيتامين K1 - Phylloquinone.
- الفيتامين K2 - Menaquinones.

سلسلة إفهم الفيتامينات | الفيتامين ( K )
سلسلة إفهم الفيتامينات | الفيتامين ( K )

أهمية الفيتامين ( K ) و وظائفه في الجسم :-


يعمل الفيتامين ( k ) كمساعد إنزيمي Coenzyme للعديد من الإنزيمات التي تلعب دوراً حيوياً في الجسم ، أهمها تلك الضرورية لصناعة بروتينات تخثر الدم ألا وهى البروترومبين Prothrombin ، كما يعتبر الفيتامين ( K ) ضرورياً للغاية لعمل الإنزيمات التي تؤثر في فعالية بروتين Osteocalcin الموجود في العظام والذي يلعب دوراً مهماً في الحفاظ على الكثافة المعدنية للعظام ، حيث يستعمل الفيتامين ( K ) في دول مثل اليابان وبعض الدول الآسيوية لعلاج الهشاشة العظمية Osteoporosis ، بالإضافة إلى إن الفيتامين K يدخل في تركيب الإنزيمات الضرورية لعمل بروتين Matrix Gla-Protein - MGP الذي يقي من تكلس الأوعية الدموية و بالتالي هذا من شأنه ان يخفض من خطر الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية.

المصادر الغذائية لفيتامين ( K ) :-


يعتبر الفيتامين ( K1 ) الشكل المتوفر في أغلب المصادر الغذائية ، أما بالنسبة للفيتامين ( K2 ) فمصدره جرثومي و يوجد بكميات متوسطة في بعض المشتقات الحيوانية والأغذية المخمرة مثل الأجبان ، كما يتم تصنيعه في الجسم عبر الفلورا المعوية وهى البكتيريا الطبيعية الموجودة في الأمعاء، كما يوجد الفيتامين ( K1 ) في الخضروات وبشكل خاص في الخضروات الورقية الخضراء مثل السبانخ ، البروكولي ، الخس ، أيضاً يوجد في الزيوت النباتية وبعض الفواكهة ، كما تحتوي اللحوم ومشتقات الحليب والبيض على كميات قليلة من الفيتامين ( K1 ) وكميات متوسطة من الفيتامين ( K2 ) ، والجدير بالذكر هنا أنه يمكن تحسين إمتصاص الفيتامين ( K ) من الخضروات بتناولها مع المواد الدهنية مثل وضع الزيت على السطات.

المكملات الغذائية :-


يوجد الفيتامين ( K ) في أغلب مكملات الفيتامينات والمعادن وبجرعة تقدر بحوالي 75% من الحاجة اليومية للجسم ، كما يصنع على شكل مكملات تحتوى فقط على الفيتامين ( K ) أو مشتركة بينه وبين بعض العناصر لأخرى مثل الكالسيوم والماجنسيوم أو الفيتامين ( D ) ، يستعمل كلاً من نوعي الفيتامين لتحضير المكملات الغذائية ، كما تم قديماً إستعمال الفيتامين K3 - Menadione  ، وهو الشكل المصنع لهذا الفيتامين لتحضير المكملات الغذائية والأغذية المدعمة ، إلا أن العديد من الدراسات و الأبحاث العلمية وجدت أن هذا الشكل من المركب يخرب الخلايا الكبدية لذا تم منع استعماله.

نقص الفيتامين ( K ) :-


الجدير بالذكر أنه لا يتم تحديد مستوى الفيتامين K في الجسم في التحاليل الروتينية بل يتم الإستعاضة عنه بزمن البروترومبين Prothrombin وهو الزمن اللازم لتخثر الدم ، حيث أن التغييرات المعتادة في مستوى الفيتامين ( K ) نادراً ما تؤثر في زمن البروترومبين Prothrombin ، لذلك لا يعتبر إنخفاض مستوى الفيتامين ( K ) ذا أهمية إلا إذا ترافق مع إرتفاع زمن البروترومبين Prothrombin ، والذي يعني انخفاض في فعالية البروترومبين Prothrombin وإحتمالية الإصابة بالنزف ، وبما أن الفيتامين ( K ) يعتبر ضرورياً لعمل الإنزيمات التي تؤثر في بروتين Osteocalcin ، لذا فإن نقص هذا الفيتامين يخفض من الكثافة المعدنية العظمية وقد يؤدي إلى الإصابة لاحقاًُ بهشاشة العظام ، كما يشاهد أيضاً نقص الفيتامين ( K ) عند الرضع خلال الأسابيع الأولى بسبب ضعف انتقال الفيتامين ( K ) عبر المشيمة وقلة تركيزه في حليب الأم ، لذا توصي المنظمة الأميركية لطب الأطفال American Academy of Pediatrics بإعطاء جرعة واحدة فقط من الفيتامين 0.5 : 1 ملجم للرضع بعد الولادة وذلك تحت إشراف طبي بالطبع ، أما الإصابة بالنقص عند البالغين فهي نادرة الحدوث وتشاهد فقط عند الأشخاص المصابين باضطرابات في الامتصاص أو بعض الأمراض الهضمية الأخرى مثل التهاب القولون التقرحي أو الذين يتناولون الأدوية التي تتداخل مع الفيتامين ( K ) .

فرط الفيتامين ( K ) :-


حتى الأن لم يتم تحديد كميات قصوى للفيتامين ( K ) نظراً لإنخفاض سميته حيث تؤكد المنظمة المختصة بالغذاء والتغذية Food and Nutrition Board - FNB على أنه لم يتم ملاحظة أي تأثيرات جانبية عند الحيوانات والإنسان ناتجة استهلاك الفيتامين ( K ) من الأغذية المختلفة والمكملات الغذائية.

المصادر و الدراسات و المراجع المستخدمة في المقال


مصـدر     مصـدر     مصـدر

مصـدر

إرسال تعليق

يمكنك مشاركة الموضوع على الواتساب من هاتفك المحمول فقط

اكتب كلمة البحث واضغط إنتر