سلسلة إفهم المعادن | عنصر النيكل Nickel

سلسلة إفهم المعادن | عنصر النيكل Nickel

يعتبر النيكل من العناصر المعدنية الزهيدة في جسم الإنسان حيث تبلغ كميته حوالى 10 ملجم فقط ، لكن ما هي فوائد النيكل وماهي مصادره الغذائية وماهي الإحتياجات اليومية منه وماهو تسمم النيكل ، كل هذا و أكثر سوف تتكتشفه في هذه المقاله من سلسلة إهم المعادن .

سلسلة إفهم المعادن | عنصر النيكل Nickel
سلسلة إفهم المعادن | عنصر النيكل Nickel

فوائد عنصر النيكل :-


الغريب في الأمر أنه لا تزال أغلب الوظائف الحيوية للنيكل غير معروفة بشكل كامل حتى الآن ، إلا أنه يمكن تلخيص أهمها في النقاط التالية :-
- تتواجد التركيزات المرتفعة من عنصر النيكل في الاحماض النووية و بالأكثر الحمض الريبي النووي RNA ، وبالتالي يعتقد بأن للنيكل دوراً في بنية ووظائف البروتينات.
- ينشط عنصر النيكل بعض الإنزيمات اللازمة لتحطيم أو إستعمال الجلوكوز.
- يساعد عنصر النيكل على إنتاج البرولاكتين Prolactin وبالتالي يعتقد بأنه يلعب دوراً هاماً في إنتاج الحليب عند الأم.
- كما يساعد عنصر النيكل على إمتصاص الحديد الضروري للجسم ، وبالتالي يقي من الإصابة بفقر الدم.

يلاحظ ارتفاع تركيزات عنصر النيكل في الحالات التالية :-


- بعد الإصابة بالنوبات القلبية أو الحروق أو السكتات.
- عند الًاصابة تسمم الدم عند الحوامل.
لكن لم يتم تحديد ما إذا كان هذا الارتفاع سبباً للحالة المرضية أم نتيجة لاضطراب العمليات الاستقلابية في الأنسجة فالموضوع يحتاج إلي مزيد من البحث و الدراسة .

و من جهة أخرى يلاحظ إنخفاض تركيزات عنصر النيكل في الحالات التالية :-


- الصدفية.
- تشمع الكبد.
- أمراض الكلية.
لكن لم يتم التأكد من فاعلية المكملات التى تحتوي على عنصر النيكل في الوقاية من الإصابة بهذه الأمراض أيضاً الموضوع مازال يحتاج إلي مزيد من الدراسة والبحث.


المصادر الغذائية :-


يوجد عنصر النيكل في العديد من الأطعمة ، حيث تحوي معظم البقوليات (مثل العدس و البازلاء ) و الحبوب ( مثل الشوفان و الحنطة و الشعير و الذرة ) وفول الصويا والمكسرات ( مثل الجوز والبندق ) على كميات كبيرة من عنصر النيكل . أما الخضار وبعض الفواكه (مثل الموز ) فتحتوي على كميات معتدلة منه ، وتكون كمية النيكل منخفضة في المنتجات الحيوانية والأطعمة الدسمة ، ويعتبر المحار وسمك الرنجة الأغنى ، أيضاً تنخفض كمية النيكل في الأغذية المكررة والحبوب نظراً لتشكيله معقدات غير قابلة للامتصاص مع الفيتات Phytate.

بشكل عام . .  يعتبر إمتصاص النيكل ضعيفاً جداً في الجهاز الهضمي ، حيث لا تتجاوز نسبة إمتصاصه 10% من الكمية الموجودة في الغذاء ، ويتحد بعد امتصاصه مع البروتينات ليشكل مركب نيكلوبلازمين Nickeloplasmin ، في حين يطرح أغلبه مع البراز وبعضه مع البول والعرق ، وقد وجد المختصون أن الكليتين تعملان على طرح الفائض من النيكل أو إحتباسه في حال إنخفاض تركيزاته في الجسم ، أي أن الكليتين مسؤولتان عن المحافظة على تركيزات ثابتة للنيكل في الجسم ، ولا يضاف عنصر النيكل إلى المكملات الغذائية عادة إلا في بعض المكملات الغذائية الخاصة التى تحتوي على العناصر المعدنية الزهيدة.


الاحتياجات اليومية :-


فى الواقع لا توجد كمية معينة موصى بتناولها من النيكل في اليوم ، ولكن في نفس الوقت يجب ألا تقل الكمية المتناولة يوميا عن 50 : 100 ميكروجرام وألا تزيد عن 500 ميكروجرام ، أما عند الأطفال فيوصى بعدم تجاوز جرعة 200 ميكروجرام بين سن 1 : 3 سنوات ، و300 ميكروجرام بين سن 4 : 8 سنوات.


نقص عنصر النيكل :-


يعتبر نقص النيكل نادر الحدوث إلا أن الإصابة به تعتبر شديدة الخطورة والجدير بالذكر هنا أن بعض الأشخاص يكونوأ أكثر عرضة للإصابة بنقص عنصر النيكل وهم :-
- المرضى المصابين باضطرابات في الكلية.
- مرضى تشمع الكبد.
- الأشخاص الذين يعانون من نقص الفيتامين B6.
وتشمل أعراض النقص : التهاب المجاري البولية ، الإصابة باضطرابات تحسسية شديدة كالطفح الجلدي ، وفي الحالات الشديدة للعوز يمكن أن يعاني المريض من الشلل ، بالإضافة إلى التهاب في الكبد والرئتين.


التسمم بالنيكل :-


إن الإفراط في عنصر النيكل يترافق مع العديد من الآثار الجانبية السامة مثل :-
- الاضطرابات التحسسية.
- قصور وظائف الكليتين.
- الاضطرابات الهضمية.
- ارتفاع عدد كرات الدم الحمراء.
- قد يكون سبباً للإصابة بسرطان الرئتين.

والجدير بالذكر هنا إلى أن التسمم بالنيكل لا يحدث نتيجة تناول مصادره الغذائية لإنني كما ذكرت في السطور الماضية إن إمتصاص النيكل ضعيفاً جداً في الجهاز الهضمي حيث لا تتجاوز نسبة إمتصاصه 10% من الكمية الموجودة في الغذاء ، بل يحدث نتيجة :-
- استنشاق غاز كربونيل النيكل Nickel carbonyl المسرطن الذي ينتج عن تسخين النيكل مع أحادي أكسيد الكربون، ويتواجد في دخان السجائر ، وعوادم السيارات ، وبعض الفضلات الصناعية.
- النيكل الموجود في أدوات الأسنان ، والمفاصل الصناعية ، وصمامات القلب.
- ارتداء المجوهرات الحاوية على النيكل.


الخلاصة :-


النيكل من العناصر المعدنية الزهيدة في جسم الإنسان حيث تبلغ كميته حوالى 10 ملجم فقط ، يوجد عنصر النيكل في العديد من الأطعمة ، حيث تحوي معظم البقوليات مثل العدس و البازلاء و الحبوب مثل الشوفان والحنطة و الشعير و الذرة وفول الصويا والمكسرات مثل الجوز والبندق على كميات كبيرة من عنصر النيكل . أما الخضار وبعض الفواكه مثل الموز فتحتوي على كميات معتدلة منه ، وتكون كمية النيكل منخفضة في المنتجات الحيوانية والأطعمة الدسمة ، ويعتبر المحار وسمك الرنجة الأغنى .

المصادر و الدراسات و المراجع المستخدمة في المقال


مصـدر      مصـدر       مصـدر

مصـدر

سلسلة إفهم المعادن | عنصر النيكل Nickel
.
سلسلة إفهم المعادن | عنصر النيكل Nickel

إرسال تعليق

يمكنك مشاركة الموضوع على الواتساب من هاتفك المحمول فقط

اكتب كلمة البحث واضغط إنتر