Web Analytics
تغذية مرضى النقرس
التغذية العلاجية لمرضى النقرس Gout

تغذية مرضى النقرس


النقرس Gout هو نوع من أنواع إلتهال المفاصل ينتج عادة عن تراكم حمض اليوريك Uric Acid في الدم ، والجدير بالذكر المستوى الطبيعي لحمض اليوريك في الدم يقع بين 3 : 7 ملغم / ديسيليتر ، بينما الأشخاص المصابون بالنقرس يكون مستوى حمض اليوريك عندهم أكثر من 7 ملغم / ديسيليتر وقد تصل أحياناً النسبة الى 20 ميللجم/ ديسيليترا ، يعود إرتفاع مستوى حمض اليوريك في الدم إلى أسباب عديدة كإنخفاض كفاءة الكلى فى طرحه أو زيادة إنتاج مركبات تعرف بالبورين Purines في الجسم ، فعندما يرتفع مستوي حمض اليوريك في الدم تبدأ بلوراته بالتشكيل و الترسب في المفاصل مسببة تهيج و إلتهاب ، وتظهر حاله مرضية أشد ألماً يطلق عليها هجمة النقرس Gout Attack والتى تكون مؤلمة جداً.

الإجراءات الصحية الواجب إتباعها للسيطرة على النقرس :-


مشكلة البدانة :-
إلى جانب الأدوية المعطاه من قبل الطبيب يعد إتباع الإجراءات الصحية التالية أمراً هاماً و ضرورياً حيث تلعب البدانة دوراً في الإصابة بالنقرس ، حيث أثبتت الدراسات أن مقاومة الأنسولين Insulin Resistance تقلل من كميات حمض اليورك المطروحة من الجسم مع البول مما يسبب إرتفاع مستواه فى الدم ، وبالتالى فإن خسارة الوزن البطيئة و التدريجية تحسن وتقلل من مستويات حمض البول في الدم ، حيث يعد إنخفاض الوزن التدريجي المتمثل بخسارة نص أو كيلو جرام إسبوعياً هو الأفضل بنظام غذائي صحي متوزان بين الماكروز والميكروز ، لابد من التأكيد علي ضرورة تجنب الحميات القاسية لمرضى النقرس كالأنظمة الغذائية منخفضة السكريات عالية البروتين مثل نظام الـ PSMF ، لأن ذلك يؤدى إلى حدوث تلف في بعض الأنسجة تسبب إرتفاعاً مؤقتاً لحمض اليوريك في الدم ، إضافة إلى زيادة نسبة مركبات البورين في الطعام والتى تتفكك بدورها في الجسم معطية حمض اليورك.

رطوبة الجسم :-
يساعد تناول كميات كافية من السوائل علي تقليل إحتمال تشكيل بلورات حمض اليوريك في المفاصل ، كما أيضاً تساعد في التخلص من حمض اليوريك لوقاية الكلى من التلف ومنع الاصابة بالحصوات الكلوية ، مع المحافظة على الوزن المثالي للجسم ، فلا ينصح بأقل من 4 لتر يوميأ حسب وزن الجسم والطقس والتمارين الرياضية .

تجنب الكحول :-
يلعب تناول كميات كبيرة من الكحول دوراً مهماً في زيادة خطر النقرس مع أن آلية تأثيره علي نسبة حمض اليوريك  في الدم لم تثبت حتى الآن ، لكن تجدر الإشارة إلى أن بعض أنواع المشروبات الكحولية مثل البيرة تحتوى نسباً مرتفعة من مركبات البورين التى تتفكك في الجسم وتتحول إلى حمض اليوريك.

مركبات البورين المتناولة :-
تتواجد مركبات البورين فى الغذاء بشكل طبيعي وعندما تتم عملية الهضم تتفكك هذه المركبات إلى حمض اليوريك وبالتالى فأن التقليل من تناولها قد يساعد في منع هجمة النقرس ، ولضمان تناول كميات كافية من البروتين يفضل الإعتماد على البروتين من مصادر غير اللحم كالبيض و منتجات الألبان منخفضة الدسم و الأجبان .

الأغذية التى ينصح بتناولها لمرضى النقرس :-


يجب عليك الإكثار من الفواكهة والخضروات يجب تناول أكثر من 5 حصص من الخضروات ، كمان أن إعتماد الخضروات المطهوة في الوجبات يساعد علي تقليل كمية اللحم المتناولة ، إضافة إلى غناها بفيتامين C الذي تقول عنه الدراسات بأن 500 ملج منه قد تساعد في تقليل مستوي حمض اليوريك . وسأعطيك أمثلة للأغذية عالية البورين ( يجب تجنبها ) و متوسطة البورين ( مسموحة بكميات ضئيلة ) و منخفضة البورين ( مسموح بها ).

عالية البورين :-
  • المأكولات البحرية مثل الانشوجة ، السردين ، المحار ، الجمبري ، سرطان البحر ، وبلح البحر ، الرنجة ، والماكريل.
  • اللحوم الحمراء مثل لحم الضأن.
  • الاعضاء الداخلية مثل الكبدة ، الكلى .
  • المشروبات الكحولية .
  • الخميرة والفطر .

متوسطة البورين :-
  • البقوليات مثل الحمص والفول والعدس والفاصولياء والبازيلاء.
  • السبانخ.
  • البيض.
  • الدواجن وبعض المأكولات البحرية مثل التونة ، الجمبرى ، الاسكالوب.

قليلة البورين :-
  • الحبوب الكاملة.
  • الخضراوات الطازجة .
  • الفواكه الطازجة .
  • المكسرات مثل الجوز.

الخلاصة :-


لمقاومة مرض النقرص يجب عليك القيام بعدة أمور مثل التخلص من وزنك الزائد ،  يجب عليك ممارسة الرياضة على الاقل 30 دقيقة يومياً ، يجب عليك فحص مستويات حمض اليوريك لديك مرتين سنوياً على الاقل ، ويفضل ان يكون مستوى حمض اليوريك أقل من 6 ملغم /  ديسيلتر ، تجنب الاطعمة العالية بالبيورين مثل السردين والماكريل ، لحم الضأن والكبده وغيرها مما ذكرته لك سابقاً ، التقليل من مصادر البروتينات الحيوانية ، مثل اللحوم والدواجن والاسماك . حيث يجب أن لا تتناول ما يزيد على 113 - 170 غم يوميا من اللحم البقرى أو الاسماك الدهنية  مثل التونة واللوبستر والروبيان والاسكالوب وفي بعض الحالات تكون الكمية المتناولة أقل ، قلل نسبة الدهون المشبعة المتناولة يومياً عن طريق تناول الحليب ومنتجاته قليلة الدسم ، وتجنب الزبدة والمرجرين وإستبدالها بالزيوت النباتية ، و يجب الإبتعاد عن استخدام طريقة القلي واستبدالها بطرق صحية أخرى ، على الكربوهيدرات المعقدة مثل الخبز الاسمر والارز البني ، تجنب الاغذية العالية بالفركتوز مثل شراب الذرة والعسل والمشروبات الغازية وبعض انواع العصائر ، بمعنى آخر تجنب السعرات الحرارية الفارغة.

هل تبحث عن مدرب خاص يصمم لك برامجك التدريبية و الغذائية و يكون معك خطوة بخطوة حتي تصل إلي هدفك !؟
المصادر و الدراسات و المراجع المعتمد عليها خلال كتابتى للمقال :-
  1. موضوعات ذات صلة
  2. اخر التحديثات
  3. التعليقات

    ليس هناك تعليقات، اضف تعليقًا

مؤسس الموقع

كورس التدريب و المتابعة الأونلاين

حاسبة النظام الغذائى

وصفات فيديو

كتاب أسرار التضخيم و التنشيف

تطبيق يلا فيتنس

Get it on Google Play

نموذج الاتصال

© بموجب القانون جميع الحقوق محفوظة لموقع أكاديمية يلا فيتنس - كابتن / مينا أكرم
112916108291650025611082916291612916500256256129161864